كتاب يتناول سيرة " أم الإمارات" ضمن المناهج الدراسية

زهرة الخليج  |   17 يناير 2017
  طرحت وزارة التربية والتعليم كتاب «أم الإمارات فاطمة بنت مبارك.. مبادئ وإنجازات» كمادة دراسية لطلبة الصف التاسع، وبدأ تدريسه اعتباراً من الفصل الدراسي الثاني.   وتأتي هذه الخطوة لتسليط الضوء على أبرز القيادات النسائية في الدولة، وتتجسد في شخصية ورمز سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (أم الإمارات) رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، رائدة الحركة النسائية في دولة الإمارات.   ويساند كتاب «أم الإمارات» الذي يتألف من تسعة فصول، كتاب الطالب التفاعلي بعنوان: «قراءة ورؤية لكتاب أم الإمارات»، الذي يأتي ضمن خطط الوزارة لتطوير المناهج التعليمية، وتحديثها بما يواكب مستجدات العصر، إذ سيتم الاستعانة بتلك الدراسات من خلال إصدار كتيبات إثرائية داعمة للمادة اعتماداً على المنجزات الإنسانية الكبيرة التي رافقت سموها طوال السنوات الماضية.   ويشكل الكتاب الذي ألفته وزيرة الدولة الدكتورة ميثاء سالم الشامسي، مصدراً وثائقياً حصيفاً ومهماً عن شخصية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، المفعمة بالمبادئ الإنسانية السامية والعزيمة والإرادة، والتي استطاعت تحقيق تحولات وإنجازات أساسية، خصوصاً في مجال تمكين المرأة والارتقاء بمكانتها، ما أسهم في تحقيق مكاسب تنموية في مسيرة الدولة.   ويتجلى ذلك واضحاً من خلال فصول الكتاب التسعة، حيث بدأت الكاتبة مسيرة العطاء في الفصل الأول بالتعليم في بداية الطريق لإيمانها الشديد بأن التغير يبدأ من الإنسان نفسه، ولن تتطور البشرية إلا بالعلم والمعرفة، ثم تناولت تطوير منظومة العمل النسائي بشكل متسلسل منذ بدايات الاتحاد في الفصل الثاني، وتبنت رعاية الأمومة والطفولة محلياً وعربياً وعالمياً في الفصل الثالث.   وأضاف وزير التربية والتعليم، حسين بن إبراهيم الحمادي، إن «وزارة التربية والتعليم تضع بين أيدي الطلبة، وتحديداً طلبة الصف التاسع كتاباً قيماً بعنوان (أم الإمارات فاطمة بنت مبارك.. مبادئ وإنجازات) يحمل في ثناياه رؤية تربوية جديدة معاصرة، وهي مادة فرعية مكملة ومساندة لمنهاج (الدراسات الاجتماعية والتربية الوطنية) تحمل مضامين وأفكاراً ومبادئ وتجارب حية، قلما توافرت في شخصية إنسانية، مثل سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك».