سياسي يطالب برواتب أقل للمرأة لأنها أقل ذكاء

زهرة الخليج  |   6 مارس 2017
كلما اعتقدنا أن الأفكار العنصرية ضد المرأة باتت محصورة يوماً بعد يوم، يظهر أحد السياسيين أو المفكرين أو النجوم ليظهر لنا أن الحط من قدرات المرأة العقلية ما زال يجد من يروج له ويتبناه بحجج واهية لا معنى لها. مؤخراً، أثارت تصريحات البرلماني البولندي، يانوش كورفين ميكي، (74 عاماً) جدلاً في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن صرّح بأنّ النساء يجب أن يتقاضين رواتب أقل لأنهن أضعف وأصغر حجماً وأقل ذكاء، على حد تعبيره. كلام ميكي أتى خلال جلسة في البرلمان الأوروبي ناقشت الفجوة في رواتب النساء والرجال. وتسببت تصريحات السياسي اليميني بموجة انتقادات حادة، بدأت تحت قبة البرلمان، حيث ساق حججاً ليثبت عدم كفاءة المرأة، ومنها أنّه لا توجد أية امرأة في قائمة أفضل لاعبي الشطرنج في العالم، كما أن النساء أضعف من الرجال في مجال الفيزياء. في المقابل، ردّت البرلمانية الإسبانية غارسيا بيريز، بأنها "هنا للدفاع عن المرأة الأوروبية" من الرجال أمثاله، فيما اعتبرت البرلمانية روبرتا ميتسولا أن هذا الكلام مهين جداً، ليس فقط للمرأة وإنما يعد خيانة كبيرة لقيم الاتحاد الأوروبي.   شاهدي خطاب البرلماني البولندي: https://youtu.be/cAwxvA9a1g4