أضخم إمرأة في العالم إلى "أبوظبي" لإكمال علاجها

فتحية البلوشي  |   26 أبريل 2017
نشرت شيماء عبدالعاطي شقيقة أضخم إمرأة في العالم عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك أن مستشفى برجيل بأبوظبي سيتابع علاج شقيتها ايمان بعد أن سبق ووجهت نداء لوزارة الصحة المصرية أن تنقذ ايمان، وقالت ان الدكتور الهندي Muffazal lakdawala الذي تطوع لعلاج شقيقتها ايمان عبدالعاطي قام بخداعهم، حيث قال انها لن تتمكن من خسارة وزنها ولايمكن علاجها. اكدت شيماء ايضآ بانه قبل سفر شقيقتها ايمان الى الهند عرضت عليهم مستشفى برجيل بمدينة أبوظبي تبني علاج ايمان، واخبروهم انها مؤسسة طبية متكاملة وستظل ايمان لمدة لاتقل عن 18 شهر تخضع لكورس علاج طبيعي ونفسي، وقالت بأن مدير المستشفى الدكتور شمشير قام بزيارة ايمان والاطلاع على حالتها، ولكن الطبيب الهندي اخبرهم بأنه لن يهتم بالحالة وللأسف قاموا بتصديقه ورفض العرض الطبي من مستشفى برجيل. وفي الامارات صرح الرئيس التنفيذي لمجموعة"في بي اس القابضة"  شاجر غفار أن مستشفى برجيل في أبوظبي، تلقى اتصالا من شيماء عبدالعاطي شقيقة أضخم إمرأة في العالم أبلغتهم فيه برغبة أسرتها أن تتلقى شيماء العلاج في أبوظبي، وأوضح غفار أن المستشفى في طور التجهز وإنهاء إجراءات احضار إيمان لأبوظبي.