عبير شمس الدين باللهجة الحمصية

ياسر المصري - دمشق  |   8 سبتمبر 2010

غادرت عبير شمس الدين دمشق متجهةً إلى حمص لاستكمال تصوير مشاهدها في مسلسل "وادي السايح" مع المخرج محمد بدرخان.

والعمل ألّفه حسن الحكيم، ينتمي إلى البيئة الحمصية، وتجسّد فيه الممثلة السورية شخصية "زينة"، وهي فتاة طيبة جداً، وشفّافة، وبسيطة متزوجة من أستاذ مدرسة. وهي تكوّن مع زوجها النموذج الإيجابي في العمل، فهما يساعدان أهل حارتهما في حلّ مشاكلهم والتخفيف من همومهم.

يذكر أنّ أحداث "وادي السايح" تدور في أحد أحياء حمص القديمة بين 1968 و 1970 أي بعد النكسة. ويسلّط العمل الضوء على المجتمع في مدينة حمص والتحولات التي عاشها في تلك الفترة. وهي أول مرة في تاريخ الدراما السورية التي يتم فيها إنتاج أعمال تلفزيونية مستوحاة من بيئة مدينة حمص.