بعد 157 سنة: بيغ بن تدق للمرة الأخيرة

زهرة الخليج  |   15 أغسطس 2017
أعلن البرلمان البريطاني أمس أن جرس ساعة بيغ بن الشهيرة سيدق للمرة الأخيرة في 21 آب/أغسطس في لندن، ثم سيصمت لمدة أربع سنوات لتجديد البرج الذي ترتفع عليه. وقال بيان البرلمان إن "الدقات الشهيرة لساعة بيغ بن ستردد للمرة الأخيرة ظهر الاثنين 21 آب/أغسطس (11,00 ت غ) قبل البدء بأعمال تجديد كبيرة". من جهته، بيّن حارس الساعة ستيف جاغز أن "هذا البرنامج اللازم للأشغال سيحفظ الساعة على المدى الطويل ويسمح أيضاً بحماية برج إليزابيث الذي يحتضنها والحفاظ عليه". وتشمل الأشغال الجانب التقني لطريقة عمل الساعة وأيضاً البرج البالغ ارتفاعه 96 متراً في قصر وستمنستر مقر البرلمان البريطاني. ومن المفترض أن يجري إيقاف نظام تشغيل الساعة وبالتالي ستتوقف دقاتها التي بقيت تُسمع على مدى السنوات الـ157 الماضية من دون توقف، ولن تعود للعمل قبل أربعة أعوام. يذكر أن الساعة قد سبق وأن أوقف جرسها عن العمل سابقاً بين سنتي 1983 و1985 خلال أعمال تجديد ثم مرة أخرى في 2007 للصيانة. لكن هذه هي المرة الأولى التي ستظل فيها الساعة معطلة لمدة أربع أعوام متتالية.