شيرين لـ "أنا زهرة": لا أحد يستطيع منعي من الغناء

دعاء حسن ـ القاهرة  |   19 فبراير 2012

في أول تعليق لها على القرار الذي اتخذته نقابة الموسيقيين، ويقضي بمنعها من الغناء، تحدّثت شيرين عبد الوهاب لـ "أنا زهرة" رغم حالتها النفسية السيئة.

كيف استقبلت خبر منعك من الغناء؟
أنا مصدومة. منذ سماعي الخبر وحالتي النفسية سيئة، فكيف يتم منعي من الغناء في بلدي، سيما أنّ هذا القرار تزامن مع تلقّي التهاني بألبومي الجديد. لذلك، فقد أفسد فرحتي.

هل وصلك استدعاء من النقابة يطالبك بالتحقيق؟
إطلاقاً، لم يصلني أي خطاب رسمي حتى الآن. وعلمت بالخبر من الصحف والمواقع. كنت أعتقد في البداية أنّه شائعة.

وماذا سيكون تصرفك في حال استدعائك؟
سأرسل محاميّ الخاص إلى النقابة لتوضيح الموقف.

هل حاولت التحدث مع نقيب الموسيقيين إيمان البحر درويش لفهم ما حدث؟
لم أتحدث معه، لكنّ زوجي الموزع الموسيقي محمد مصطفى تجمعه صداقة قوية به، وقد حاول الاتصال به، لكنه لم يرد، إذ يتواجد خارج البلاد.

ما سبب اشتعال الموقف بينك وبين إيمان البحر درويش؟
هناك تحريف في تصريحات لم أدلِ بها بشأن حفلات "كتيبة الخير". لم أسئ لإيمان البحر درويش وأتحدّى أن يثبت لي أحد العكس.

هل تعتقدين أنّ هناك حملة مدبّرة ضد شيرين في الفترة الأخيرة؟
لا أعلم، لكني لم أعد أستوعب كل ما يحدث.

كيف استقبلت خبر منعك من الغناء في "مهرجان قرطاج" وتصنيفك ضمن مطربات العري؟
كنت أتمنّى أن تدافع عنّي نقابة الموسيقيين كما فعلت نقابة لبنان. لكنني فوجئت بمنعي من الغناء في مصر، وهو أكثر ما صدمني.

أي فنان كان السبّاق إلى الاتصال بك بعد القرار؟
تلقيت اتصالات كثيرة، لكنّي أغلقت هاتفي. هناك عدد كبير من أعضاء مجلس النقابة اتصلوا بزوجي وأخبروه برفضهم التام لهذا القرار. هناك مَن هدّد بأنّه سيستقيل في حال تنفيذ هذا القرار.

هل هناك حفلات تعاقدت عليها في الفترة المقبلة داخل مصر؟
الجهات الأمنية تمنع إقامة الحفلات في مصر حالياً بسبب الظروف غير المستقرة التي يشهدها البلد.

هل تعتقد شيرين أنه سيتم تنفيذ هذا القرار؟
كل ما أستطيع قوله إنّ لا أحد يستطيع منعي من الغناء. قد يتم منع طبيب من ممارسة عمله، لكن لا أحد يستطيع منع مطرب من الغناء.