اكتشفي المدينة التي تظل زيارتها حلم الجميع

زهرة الخليج  |   1 سبتمبر 2017
ما زالت باريس حلم السياح ومحبي السفر في العالم. وهي تحتل المرتبة الأولى من المدن المفضلة لتمضية العطلات,متقدمةً على روما ونيويورك. وفق ما نقله موقع leparisien. وباريس هي العاصمة الثانية التي يفضل المكسيكيون العيش فيها، وفي المرتبة الثالثة بالنسبة للأرجنتينيين والروس. سكان أميركا اللاتينية يحلمون بالرحلة الباريسية، التي 33? من البرازيليين، و 31? من البيروفيين، و 30? من الأرجنتينيين والمكسيكيين. وما زالت العاصمة التي مرت بأحداث قاسية في العامين الأخيرين، مدينة تلقب بمدينة الأنوار ومدينة الحب ومدينة العشاق وعاصمة الأزياء ومدينة الجمال والثقافة والفن. كل هذه الألقاب تمتلكها باريس لأسباب لا تعد ولا تحصى، فهي المدينة التي كانت حاملة دائماص لشعار التغيير السياسي والثقافي والجمالي، والتي عاش فيها أهم نجوم العالم من السينما والرسم والمسرح والأدب والفلسفة. وباريس أيضاً هي مستقر أبرز دور الأزياء التي ينتظر محبو الموضة خطوطها كل عام بفارغ الصبر، وهي التي تضع لمساتها على موضة العالم كله ومنها تخرج الألوان الدارجة وفنون المكياج الجديدة والتقليعات الغريبة والتسريحات الجديدة. وما زالت المدينة منذ عقود طويلة مقصد الأثرياء، ومعظم الأغنياء في العالم يملكون بيتاً فيها، فهي محطة ثابتة في حياتهم. ورغم ازدحامها بالمهاجرين واتساع المدينة وصعوبة التنقل فيها بسلاسة، إلا أنها تظل دائماً مأهولة بالسياح يقبلون عليها من داخل فرنسا ومن أوروبا ومن خارجها، وفي موسم الصيف تغص المدينة المشهورة بمقاهيها ومطاعمها ومطبخها الشهي بملايين السياح من كل مكان. مدينة لا يمل منها، وتتعدد معالمها وتتنوع، هناك متحف اللوفر، وأورساي، وقصر فرساي، وشارع الشانزليزيه، ونهر السين، وبرج إيفل، ودور أزياء كريستيان ديور وإيف سان لوران وشانيل، ومتاحف تحمل أسماء أهم فناني العالم ونحاتيه مثل بيكاسو ورودان.