كيف تساعدين طفلك على استقبال العام الدراسي بكل صحة؟ 

ميرا عبدربه  |   29 سبتمبر 2017

الإنتقال من العطلة الصيفية الى الفصل الدراسي ليس من الأمور السهلة بالنسبة للطفل اذ انه اعتاد طيلة أشهر الصيف على روتين مختلف للنوم وعلى عادات غذائية مختلفة وعلى اللعب لساعات طويلة دون توقف.

وبعد قضاء العطلة الصيفية بكل ما تحمله من ذكريات جميلة، يأتي موسم المدرسة حاملاً معه الدراسة والوظائف المنزلية والإلتزام بمواعيد محددة مما يعرَض الطفل لبعض المشاكل النفسية. كما ان موسم العودة الى المدرسة يحمل عدد من المشاكل الصحية للطفل حيث يعرَضه لخطر الإصابة بالأمراض المعدية. لذا "أنا زهرة" حضرت لك باقة من النصائح الخاصة بطفلك لمساعدته على استقبال السنة الدراسية بكل صحة ونشاط.

اصطحاب الطفل لشراء الكتب والقرطاسية

 نصيحتنا لك عند الذهاب لشراء هذه الأغراض هي اصطحاب طفلك معك للتبضع حيث ان هذه الطريقة تساعد على تحضيره نفسياً لشراء حاجاته المدرسية وللعودة الى المدرسة.

جدولة الفحوصات الطبية واللقاحات

في بداية العام الدراسي، لا بدَ من الكشف عن صحة الطفل وزيارة طبيبه الخاص. قومي بأخذ موعد لطفلك عند طبيب الأطفال للكشف عن صحة طفلك والتأكد من ان طفلك حصل على كل اللقاحات اللازمة. .

تعليم الطفل أساسيات النظافة

النظافة الشخصية تلعب دور كبير جداً في وقاية الطفل من الأمراض خلال موسم المدرسة. نظافة اليدين هي من أهم الخطوات التي يجب البدء بتعلميها للطفل منذ نعومة أظافره لأنها تساعد على التقليل من تعرضه للفيروسات والميكروبات. من الضروري ان تعلَمي طفلك غسل يديه تحت صنوبر المياه لمدة 20 ثانية على الأقل مع فرك منطقة بين الأصابع بالصابون المطهر. ومن احدى أساسيات النظافة الشخصية التي يجب تعليمها للطفل هي تنظيف أسنانه يومياً عند الإستيقاظ من النوم وقبل الذهاب الى الفراش من أجل مساعدته في الحفاظ على أسنانه.

السماح للطفل باللعب خلال النهار

بدء موسم المدرسة لا يعني منع الطفل من اللعب والإستمتاع بوقته خلال النهار حيث ان ابعاد الطفل عن اللهو واللعب يسبب له العديد من المشاكل النفسية الخطيرة كالتوتر والقلق والإكتئاب. خلال الموسم الدراسي، حددي وقت معيَن لطفلك من أجل اللعب او اللهو.

تحفيز الطفل على ممارسة الأنشطة البدنية

الأنشطة البدنية تلعب دور مهم جداً في تقوية جهاز الطفل المناعي خلال موسم المدرسة ووقايته من خطر الإصابة بالأمراض المعدية. تساعد الرياضة على وقاية الطفل من الزكام ونزلات البرد بشكل كبير جداً خلال هذا الموسم. كما ان الرياضة تلعب دور كبير في زيادة تركيز الطفل خلال المذاكرة وتزيد من قدراته العقلية في موسم الدراسة.

الإنتباه الى غذاء الطفل

غذاء الطفل هو أمر مهم جداً خلال الموسم الدراسي حيث انه يجب ان يحصل الطفل على مجموعة كبيرة من الفيتامينات والمعادن من أجل زيادة نشاطه خلال النهار ورفع مستوى تركيزه. ومن أفضل أنواع الأطعمة التي يجب عالتركيز على تقديمها للطفل خلال هذا الموسم من السنة نذكر ما يلي:

السمك: يحتوي السمك على مادة الأوميغا 3 والتي يجب ان يحصل عليها الطفل من أجل تقوية ذاكرته وزيادة قدراته العقلية خلال هذه الفترة من السنة.

الخضار: يحتاج الطفل الى تناول كمية كبيرة من الخضار للحصول على الألياف الغذائية التي يحتاجها جسمه.

الفواكه: تعتبر الفواكه مهمة جداً في حياة الطفل المدرسية لأنها من أكثر أنواع الأطعمة احتوائاً على الفيتامينات والمعادن والمواد المضادة للأكسدة التي تغذي الطفل وتساعده على التركيز.

المكسرات والزيوت النباتية: هذه الأنواع من الأطعمة هي المصدر الأساسي للدهون الصحية التي يحتاجها دماغ الطفل من أجل المذاكرة بشكل جيد خلال هذا الموسم. شجعي طفلك على تناول اللوز والجوز واضيفي زيت الزيتون وزيت الكانولا الى غذائه.

الحبوب الكاملة: الحبوب الكاملة تحتوي على نسبة كبيرة من الفيتامينات والمعادن وبالتالي ننصحك باضافتها الى غذاء طفلك من اليوم وصاعداً. قدمي لطفلك المعكرونة السمراء بدل من المعكرونة البيضاء والأرز الأسمر بدل من الأرز الأبيض وشجعي طفلك على تناول الكينوا والشوفان لأنها من بين الأطعمة المفيدة جداً بالنسبة له.

اللحوم: يحتاج الطفل الى جرعة يومية من الحديد لزيادة نشاطه وتركيزه خلال اليوم. لذا من الضروري ان تقدمي له اللحوم الحمراء او الدجاج بشكل يومي للتأكد من حصوله على هذا المعدن الضروري بالنسبة له.