أسرار عن بدايات عمرو دياب يكشفها هاني شنودة

زهرة الخليج  |   21 أكتوبر 2017
تحدث الموسيقي المصري والملحن هاني شنودة بمناسبة عيد ميلاد النجم عمرو دياب، فكشف بعض أسرار بدايات الفنان في اتصال مع راديو "إينيرجي" المصري حيث حاوره الفنان هشام عباس. تذكر شنودة، مكتشف عمرو دياب، حين رآه أول مرة، وكان ممتلئاً ووزنه زائد كثيراً، يقول إنه كان قد انتهى من إحدى حفلات فرقة المصريين ببورسعيد، وذهب إلى غرفته بالفندق لينام. لكن طرقات على الباب جعلته يفتح ليفاجأ بدياب يعتذر عن إزعاجه ويقول: "أنا عايز أغني يا هاني بيه". أدخل شنودة الفنان إلى غرفته واستمع إلى صوته، وقال له: "المشكلة الأولى إنك هنا مش في القاهرة، والثانية أنك تتكلم باللهجة البورسعيدية". وأكمل: "حين استيقظت في صباح اليوم التالي وتوجهت للأتوبيس من أجل العودة للقاهرة، وجدت عمرو دياب منتظراً أمام الأتوبيس ويريد الذهاب معنا إلى القاهرة، واصطحبناه بالفعل، ثم التحق بمعهد الموسيقى العربية". لكن أحد زملائه ذهب إلى شنودة وقال له إن عمرو لا يذهب لحضور المحاضرات، بل يقضي وقته في لعب كرة القدم. فذهب إليه شنودة في الملعب ليعاتبه، ليقول له دياب: "أنا بعمل عمرو دياب"، وكان يقصد أنه يريد تخسيس وزنه واكتساب لياقة بدنية تليق بفنان يطمح إلى النجومية، خاصة وأن الصحافيين كانوا يسخرون من وزنه دائماً. وأكمل شنودة "كان عمرو يريد أن يصبح فرانك سيناترا مصر"، وقال: "إنت خليت شباب مصر تتجه للجيم واللي هاجموك مبيفهموش".