براد بيت يستنجد بعمليات التجميل

براد بيت يستنجد بعمليات التجميل

فقد براد بيت جاذبيته التي جعلت ملايين النساء حول العالم يقعن في غرامه. الممثل الأشقر الذي بدأ يفقد بريقه منذ سنوات، وأنجلينا جولي المتّهمة الأولى بالمساهمة في فقدان حبيبها لجاذبيته، إستعانا أخيراً بجرّاح تجميلي كي يعيد إلى الممثل الهوليوودي بعضاً من...

فقد براد بيت جاذبيته التي جعلت ملايين النساء حول العالم يقعن في غرامه. الممثل الأشقر الذي بدأ يفقد بريقه منذ سنوات، وأنجلينا جولي المتّهمة الأولى بالمساهمة في فقدان حبيبها لجاذبيته، إستعانا أخيراً بجرّاح تجميلي كي يعيد إلى الممثل الهوليوودي بعضاً من ألق الماضي.
إذ نقل موقع "بيور بيبول" أنّ براد بيت (1963) لجأ إلى الجراحة التجميلية كي يستعيد جاذبيته التي صنعت شهرته منذ فيلم "أساطير الخريف" (1994). في الواقع، لقد نصحته أنجلينا باستشارة جرّاحها التجميلي كي يساعده في تحسين مظهره. وقال مصدر مقرّب من النجم: "لا يعير براد اهتماماً كثيراً بمظهره منذ سنوات عدة. وأنجلينا سعيدة بلا شك بهذا التغيّر الذي طرأ عليه والعمليات التي خضع لها". وقد يكون براد بيت خضع لحقنات تساعد في شدّ البشرة وجعلها ملساء.


وكان براد أهمل مظهره في الآونة الأخيرة، وترك لحيته تطول، واكتسب بعض الوزن من دون عناء التفكير في الموضوع. لكن أنجلينا نجحت في إقناعه بالانتباه كثيراً. وكانت الممثلة الهوليوودية أعلنت في وقت سابق أنّ بيت هو صديقها الوحيد في الحياة، وأنّه الوحيد الذي تخبره بكل شيء يحدث معها.