البواسير: أكثر مشكلة مزعجة خلال الحمل

ميرا عبدربه

  |   25 مارس 2018

يوجد أوعية دموية في جسم الإنسان توصل الدم إلى منطقة الشرج وهي تساعد على تنظيم حركة الأمعاء. لا يمكن الشعور بهذه الأوردة ولكن في حال حدوث ضغط عليها تبدأ بالتوسع والتمدد وتصبح مؤلمة، هذا ما يسمى البواسير. هذه المشكلة شائعة جداً خلال فترة الحمل خصوصاً خلال الأشهر الثلاث الأخيرة وهي تسبب الإنزعاج الشديد للمرأة التي تعاني منها.

لماذا تحدث هذه المشكلة خلال الحمل؟

تحدث مشكلة البواسير عند المرأة الحامل لسببين أساسيين:

السبب الأول يتمثل بزيادة حجم الرحم أثناء الحمل والذي يسبب بدوره الضغط على الأوردة الموجودة في منطقة الحوض وبالتالي تتورم وتتسع وتسبب آلام مزعجة.

السبب الثاني يعود إلى التغييرات الهرمونية التي تحدث عند المرأة الحامل والتي تسبب لها مشكلة الإمساك والتي بدورها تؤدي إلى مشكلة البواسير.

كما أن مشكلة البواسير خلال الحمل قد تحصل لبعض الأسباب الأخرى والتي تتمثل بالتالي:

  • زيادة وزن المرأة الحامل.

  • عدم ممارسة التمارين الرياضية.

  • الغذاء الخاطىء خلال فترة الحمل أي عدم تناول كمية كافية من الخضار والفواكه.

كيف علاج البواسير؟

يجب على المرأة الحامل محاولة علاج مشكلة البواسير بشكل طبيعي. يمكن أخذ حمام ماء ساخنة والذي يساعد في التخفيف من الألم والحكة. كما أنه يمكن استخدام كريم تخدير موضعي يساعد على الشعور بحال أفضل. من جهة أخرى، يمكن تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الألياف الغذائية والتي تساعد في الحدَ من الإمساك والتقليل من ألم البواسير.

هل يمكن الوقاية من البواسير؟

نعم، يمكن خلال الحمل الوقاية من مشكلة البواسير من خلال اتباع هذه الخطوات:

  • تناول أغذية عالية بالألياف الغذائية كالخضار على أنواعها والفواكه والحبوب المصنوعة من القمحة الكاملة.

  • شرب كميات وفيرة من السوائل خصوصاً الماء.

  • تجنب الوقوف أو الجلوس لساعات طويلة.

  • ممارسة أنواع خفيفة من الرياضة خلال اليوم كالمشي أو ركوب الدراجة الهوائية.

  • تناول حبتين من الخوخ المجفف في الصباح الباكر.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث