ألبوم نانسي من إنتاج روتانا ، ونجوى أرابيكا

رحاب ضاهر - بيروت  |   14 سبتمبر 2010

لا يزال ألبوم نجوى كرم المنتظر "مجهول المصير" في الوقت الذي لا تزال فيه شركة "روتانا" تعاني من عدم استقرار أمورها الداخلية، وقلق الموظفين من احتمال إقفال المكاتب في بيروت، خصوصاً مع عودة سالم الهندي "المبهمة" إلى بيروت منذ أيام بعد أخبار عن استقالته من الشركة، حيث حضر حفلة كرم التي أقيمت ثالث أيام العيد، نافياً بذلك الأخبار عن إستقالته. وحتى الآن، لم يُحدّد موعد لصدور ألبوم نجوى وإن كانت تنوي إصدار أغنية مع كليب آخر هذا الشهر. وتناقل بعض المواقع خبراً يفيد أنها عرضت ألبومها على شركة "أرابيكا"، لكن العرض الذي قُدِّم لها لم يناسبها، ففضلت الإكتفاء حالياً بإصدار أغنية منفردة ريثما تتضح الأمور داخل "روتانا". وأكد طارق أبوجودة مدير أعمال الفنانة اللبنانية في اتصال مع "أنا زهرة" أنّ الألبوم هو الآن "بين يدي "روتانا""، وهي التي يجب أن تُسأل عن موعد صدوره. ونفى الأخبار التي انتشرت عن مفاوضات تجريها كرم مع "أرابيكا".


من جهة أخرى وفي مقابل هذه الأخبار، فوجئ عدد كبير من المعجبين بوجود نسخ من ألبوم نانسي عجرم الجديد الذي صدر عن "أرابيكا"، مكتوب عليها أنّها من إنتاج "روتانا" وتوزيعها. واتضح لاحقاً أنّها نسخ مزورة، فيما وجّه بعضهم أصابع الإتهام لـ "روتانا" التي عانت كثيراً من التزوير هي الأخرى، واعتبروا أنّها وراء هذا الـ "سي دي" المضروب في محاولة "للتنغيص" على "أرابيكا" التي فازت بنانسي بعد مفاوضات معها في حين أن "روتانا" فشلت منذ سنوات أن تضم نانسي إليها.


"أرابيكا" وفي محاولة للإبتعاد عن المشاكل والخلافات، نفت هذا الأمر عن "روتانا" وكتبت على صفحتها الرئيسية على "فايسبوك": "إن عملية التزوير التي حصلت لألبوم نانسي عجرم الجديد حصلت في السابق مع ألبوم الفنان وائل جسار "توعدني ليه"، وأنّ هذا التزوير لا يمت لشركة "روتانا" بصلة. وهذا التزوير يقوم به بعض المزوّرين ليس أكثر. وبعض المغرضين حاولوا منح جنسية ألبوم نانسي عجرم الجديد لشركة "روتانا" بينما هو مئة في المئة لشركة "أرابيكا"، ولا نعلم لمصلحة من، فاقتضى التوضيح".


وعلى رغم الهدوء المريب الذي يسود أروقة "روتانا"، إلا أن رياح "الغيرة" قد تعصف بها وتحاول التمسك مجدداً بنجمتها "الأولى" نجوى كرم التي قد تفقد صبرها مع الشركة التي ماطلت كثيراً معها ولم تقدّم للفنانة حلّاً على يرضيها رغم محاولة نجوى الحفاظ على العلاقة الودية التي تربطها بالشركة. في وقت بدأت "أرابيكا" تحقق نجاحاً لافتاً يؤهلها كي تكون في الصدارة وخصوصاً مع انضمام نانسي إليها والنجاح الذي يحققه الألبوم منذ صدوره.
فهل ستحرك "روتانا" ساكناً من أجل "إرضاء" نجوى كرم أم "سيطفح" كيل نجوى وتنضم هي الأخرى لـ "أرابيكا" التي ـ وفق ما علمت "أنا زهرة" ـ لم تغلق باب المفاوضات نهائياً مع "شمس الأغنية اللبنانية".

المزيد على أنا زهرة: