"فخورة بابني الرائع"عنوان قصة تفاعلت معها مواقع التواصل الاجتماعي

زهرة الخليج  |   7 يونيو 2018
"شو حلو حبيبي شو حلو هالقمر شوفوا ما أجمله" كلمات أغنية معروفة للفنان زياد برجي، تداولها مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في الآونة الأخيرة بطابع إنساني مختلف من خلال فيديو نشرته فاتن مرعشلي وهي تؤدي الأغنية مع ابنها محمود، تعبر خلاله عن فخرها بابنها المصاب بالتوحد لتوصل للعالم رسالة تعكس أهمية تقبل أطفال التوحد وعدم تهميشهم. تعاطف مستخدو مواقع التواصل الاجتماعي مع البطل محمود "الطفل الملائكي" كما أسمته والدته، وتداولت وسائل الإعلام وقنوات "السوشيال ميديا" قصته مع المرض والتي بدأت قبل نحو 14 عاماً حين علمت والدته فاتن أن ابنها ذو العامان مصاب بمرض التوحد ولايوجد علاج لمرضه، مما أوصلها لحد الاكتئاب وتمني الموت لها وله، وبعد رحلة طويلة مع اليأس والحزن أيقنت فاتن أن تقبل اختلاف ابنها وتغيير نظرتها له هو طوق نجاتها الوحيد من اليأس للعودة للحياة وتغيير حياتهما للأفضل كما هي عليه الآن. تداولت مواقع التواصل الاجتماعي العديد من الفيديوهات لفاتن ومحمود، بينها فيديو وهي تتحدث عن تجربة صراع المرض مع ابنها، خلال برنامج أحمر بالخط العريض، أمام إحدى الأمهات التي كانت تعاني من مشكلة مرض ابنتيها المصابتان بالتوحد وعدم تقبلها ذلك مما دفعها إلى التصريح برغبتها بيعهما لعدم قدرتها على التعامل معهن لجهلها بالمرض، وبدورها شاركت فاتن قصة ابنها خلال البرنامج مقدمة نموذجاً رائعاً للأم المثالية التي تقبلت اختلاف ابنها عن الآخرين واعتبرته مميزاً عن غيره من الأطفال، لتلهم به الكثير من الأمهات ممن لديهن أطفال بحالات خاصة. تعبيراً منها عن شعورها بالفخر بابنها الرائع أنشأت له صفحة تحت عنوان proud of my son with awesomeness ، تنشر خلالها فيديوهات له وهي تحدثه عن مواضيع مختلفة، نشرت أخيراً فيديو تحدث فيه عن شهر رمضان المبارك والأمور التي يمنع القيام بها أثناء الصيام، وغيره من الفيديوهات التي تعكس ذكاء محمود، ليبرهن للعالم أن طفل التوحد يتميز بقدر عال من الذكاء لكنه يحتاج في المقام الأول لتقبل الأهل وحبهم له وتفهمهم لحاجته، حتى يحقق التعايش الأفضل مع طبيعته المميزة.