"الخافي أعظم" ليس الأعظم في مسيرة هيا عبد السلام

زهرة الخليج

  |   18 يونيو 2018
أريج البنّا ربطتها علاقة حب بالشاشة الصغيرة التي بدورها عشقتها وقدّمتها كممثلة بارعة وموهوبة وعفوية وغير مصطنعة. عهدها الجمهور بأجمل الأدوار وأكثرها اتقاناً? ولطالما حرصت على تقديم أفضل الأعمال وأكثرها نجاحاً? لكنّ الفنانة الكويتية هيا عبدالسلام وقعت في فخّ التكرار? وغدت ضحية القصة الروتينية التقليدية التي طرحها مسلسل "الخافي أعظم" في الموسم الرمضاني. ورغم تصريحاتها الدائمة بأنها سئمت التكرار وأن لديها مشكلة مع النصوص، لأن الكتّاب يعيدون أنفسهم وتجارب زملائهم من الكتاب السابقين? إلا أنها أخفقت في الاختيار هذه المرة ? ربما ظناً منها أن ضخامة انتاج العمل ستعطيه طابعاً مختلفاً وجديداً. وتدور قصة مسلسل "الخافي أعظم" التي أُشبعت سرداً ومعالجة حول التاجر "منصور" الذي يلعب دوره "إبراهيم الحربي" وزوجته "غنيمة" التي تجسدها الفنانة "مرام البلوشي"? وأولادهما حصة "هيا عبدالسلام" وابنهما سالم "ناصر الدوسري" من جهة? وأولاد التاجر جاسم الذي توفي بظروف غامضة وهما نورة "ليلى عبدالله" وجاسم "علي كاكولي" من جهة أخرى. وتعاني "حصة" من مشاكل أسرية عديدة? وترتبط مع جاسم بقصة حب تقليدية تصطدم بجدار قوي يتمثل برفض مُطلق من قِبل الأهل. هذا الروتين في القصة الذي شاهدنا مثيلاً له في معظم المسلسلات أفقد المسلسل وهجه? ولم يتيح لـ"هيا" بأن تظهر بشكل جديد لم يرها الجمهور فيه? فهي بدت أنها مازالت تكرر نفسها وتعيد دور ابنة العائلة الغنية التي تحب شاباً فقيراً? فيا ليت لو أن المخرج أسند إليها دور "نورة" بدلاً من حصة لكان بإمكانها أن تقدم للمشاهد جديداً يختلف عما قدمته في أعمالها السابقة? وكان بإمكانها أن تظهر قدراتها التمثيلية البارعة. ورغم هذا التكرار والتشابه في الأدوار? لا تزال "هيونة" كما يناديها متابعوها تحصد تعليقات إيجابية عن دورها من رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين أعربوا عن إعجابهم بإحساسها المرهف وحنكتها وذكائها في تقمص أي شخصية تعطى لها? وقدرتها على التأثير في المشاهدين. فالكاريزما التي تتحلّى بها ساعدتها في التغلّب على جميع النقاط السلبية في المسلسل? كما أن الثنائية التي قدمتها مع "علي كاكولي" أعجبت المشاهدين وحصدت تفاعلاً جماهيرياً واسعاً جداً? وأخذت حيّزاً كبيراً في المقاطع المنتشرة على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، وعلى هاشتاقات "هيونة شعبج يحبج"? "الشعب الهيوني" التي امتلأت بالصور والفيديوهات والتعليقات على دور "حصة" أو "شيخة البنات" كما وصفها متابعوها. وتكلل نجاح هيا في مسلسلها بحصولها أخيراً على جائزة أفضل ممثلة دور أول عن مسلسل الخافي أعظم? في مهرجان "المميزون في رمضان" وهذا دليل قاطع على أنها تستطيع أن تبرز نفسها ونجوميتها في أي عمل تشارك به وأن تكون متألّقة وناجحة أينما حلّت.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث