إدمان الجهاز اللوحي "التابليت": مشكلة وحلَها

زهرة الخليج  |   15 يوليو 2018

أصبح الأطفال اليوم متعلقون بجهاز "التابليت" بشكل جنونيلا يقتصر إستخدام جهاز "التابليت" في المنزل فقط بل أيضاً بات هذا الجهاز صديقهم الدائم سواء في المطعم أو خلال النزهات أو خلال رحلات التسوَق. صحيح أن الطفل يكتسب عدة مهارات عند إستخدام هذه الأجهزة ولكنها تعود على صحته بالعديد من المشاكل ولأسف الطفل اليوم قد يدمن على إستخدام هذه الأجهزة.

إستخدام الطفل التابليت أو حتى الهاتف الذكي لفترة طويلة يمكن أن يسبب له مشاكل صحية حقيقية وأبرزها:

  • التخفيف من إنتباهه وتركيزه في الدراسة.

  • إصابته بقلة الحركة مما يؤدي إلى زيادة وزنه.

  • مشاكل وإضطرابات في النوم.

  • مشاكل في الرؤية.

  • الإنعزال وعدم الرغبة باللعب مع غيره من الأطفال.

في حال كان طفلك مدمناً على "التابليت"، عليك فوراً إبعاده عن هذا الجهاز. في البداية قد تجدين مشكلة في إقناع طفلك خصوصاً إذا كان متعلقاً جداً بهذا الجهاز. أولاً أخبري طفلك بالوقت الذي يسمح له باستخدام "التابليت" فيه. ثانياً حاولي إيجاد طرق أخرى من أجل ملىء وقت فراغه لكي لا يشعر بالضجر. ثالثاً لا تأخذي معك جهاز التبايت عند الخروج من المنزل نهائياً. كما يجب عليك أن تكوني قدوة له من خلال عدم إستخدام الهاتف الذكي وجهاز التابليت أمامه أيضاً. وفي حال لن تتمكني من إبعاد طفلك عن هذا الجهاز ما عليك سوى إستشارة مختص في هذا المجال.