اكتئاب الحمل.. كيف تتم مواجهته؟

ميرا عبدربه  |   17 سبتمبر 2018

الفرح والسعادة هي المشاعر التي يجب لمسها عند معرفة خبر الحمل ولكن الكثير من السيدات يشعرن العكس تماماً! اكتئاب الحمل يمكن أن يحصل عند المرأة بسبب التغييرات الهرمونية التي تطرأ على الجسم خلال هذه الفترة وأيضاً بسبب المسؤولية الجديدة التي عليها أن تتولاها!

يصيب اكتئاب الحمل واحدة من أصل 4 سيدات في العالم ومن بين أبرز أعراضه:

 الشعور بالاكتئاب والتوتر طوال الوقت.

عدم الاستمتاع بالقيام بأي نشاط.

الشعور بعدم وجود طاقة بالجسم.

تغييرات حادة في الشهية.

قلة الاهتمام بالأشخاص الموجودين من حولك.

هذا الاكتئاب لا يؤثر فقط على حياة المرأة الحامل بل أيضاً على صحة الجنين! الولادة المبكرة وولادة طفل منخفض الوزن هما من أبرز المشاكل التي يمكن أن يتعرض إليها الجنين في حال معاناة الأم من الاكتئاب خلال فترة الحمل

العلاجات المتاحة

لا يمكن خلال هذه الفترة تناول الأدوية المضادة للاكتئاب لأنها يمكن أن تؤثر على صحة الجنين، بل يفضل اللجوء إلى الطرق الطبيعية التي تساعد في الحد من الاكتئاب والتي تتمثل بالتالي

 العلاج النفسي تحت إشراف طبيب متخصص.

تناول مكملات الأوميغا 3.

التعرض يومياً لأشعة الشمس التي تساعد على الشعور بحال أفضل

 تناول كوب من شاي البابونج يومياً وذلك لأنه يمد الجسم بالراحة