المكياج.. سلاح المرأة لمحاربة الزمن

د. نعيمة حسن

  |   2 نوفمبر 2018

يرى علماء النفس أن مكياج المرأة ليس رفاهية تنفق عليها أموالها بلا داعٍ، بل هو سلاح المرأة لمحاربة الزمن.يؤكد الطب النفسى أن للمكياج مفعول سحري على النساء بصفة عامة، فهو قادر على منحهن الثقة المفقودة، وكذلك يمنحهن شعوراً بالسعادة؛ لأن الألوان المستخدمة سواء في أحمر الشفاه أم ظلال العيون، تنعكس على نفسية المرأة خصوصاً إن كانت ألواناً مُبهجة، حيث يقول الطب النفسي إن المكياج يضيف راحة نفسية للمرأة، لأنه يسهم في تغيير شكلها الخارجي إلى الأفضل، كما أنه قادر على تغيير مشاعرها السلبية إلى الأحسن في كل مرة تلجأ فيها إلى استخدام مساحيق التجميل لتجاوز أزماتها النفسية.
وهذا يفسر مفهوم أنه كلما شعرتِ بأنك جميلة من الخارج، ازدادت ثقتك بذاتك أكثر من الداخل، وهو ما بيّنه علم النفس، فالمكياج بالنسبة إلى النساء ليس رفاهية ينفقن عليها الكثير من الأموال، إنه سلاحهن لمحاربة علامات الزمن، وأداتهن لرسم الجمال، ويشكل المكياج دوراً رئيسياً في حياة النساء، فقد تستعين به كالصديق الأمين في أوقات الأزمات النفسية الطاحنة.

المكياج والحواس

المكياج يعمل على تحفيز ثلاث من الحواس، هي:
اللمس: فحين تضع المرأة المكياج على وجهها أو رقبتها، أو تضيف بعض الكريمات، أو الألوان لأصابعها، فهذه الملامسة تضيف نعومة وصقلاً لسطح الجلد، وبهذا تشعر بأن جلدها موحّد اللون، ناعم، نقي، وهذا بدوره يحفز حاسة اللمس لديها.
الشم: لا يخفى على أحد الروائح العطرية المستخدمة في مساحيق التجميل، والتي تحفز حاسة الشم لدى المرأة ولدى من يحيط بها.
البصر: لا شك في أن المكياج أولاً وأخيراً مظهر تراه العين، وهو يُحدث تحولاً في الشكل الخارجي للمرأة ويرسم الوجه بطريقة تجعله أجمل بكثير، عن طريق التحول الذي يتركه المكياج في الوجه.
وهذا التحفيز الإيجابي للحواس ينعكس على النفسية بشكل جيد، حيث يُشعرك بالمتعة والراحة والتقبل والإحساس بالسعادة حين تنظر إليك صديقاتك، ويصفنك أنك تظهرين أصغر سناً وأكثر جمالاً، ولهذه الكلمات وقع السحر على معظم النساء، ووفق بحث أجراه علماء نفس متخصصون على مجموعة من النساء وتأثير المكياج في نفسيتهن، توصلوا إلى أن النساء يلجأن إلى استخدام المكياج لدوافع مختلفة، أهمها كان لأسباب تتعلق بالنفسية، وأنه يلعب دوراً كبيراً في حياتهن كما يمنحهن الثقة بالنفس، كذلك تبيّن أن المكياج قادر على تحويل وجهوهن إلى الأجمل، وهذا هو سبب تعلقهن بالمكياج.

المكياج والطب النفسي

يستخدم بعض الأطباء النفسيون المكياج لمعالجة مرضاهم من النساء اللواتي تعرضن للتشويه، كما أنه في كثير من الأوقات الأخرى يكون علاجاً نفسياً للنساء المصابات بالسرطان، ومن فقدن شعرهن، حيث يعيد المكياج لهن ثقتهن بأنفسهن، كما أنه يجعلهن أكثر شعوراً بالتفاؤل اتجاه المستقبل، ورضاً عن أنفسهن. كما أن للمكياج تأثير نفسي رائع في الكثير من النساء، لأنه يخلصهن من الطاقة السلبية، فالألوان الزاهية لها تأثير إيجابي على النساء اللواتي يعانين الاكتئاب، خصوصاً اللون الأحمر، له مفعول سحري على تدفق الحيوية والنشاط، حيث يعكس الثقة بالنفس، فالمكياج يعدّ في هذا العصر من أساسيات الحياة وعلاجاً للنساء من أمراض نفسية كثيرة.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث