كاميلا كابييو الأوفر حظاً في نيل جوائز الـ MTV

تعتبر المغنية الأميركية كاميلا كابييو صاحبة أغنية "هافانا" الفنانة الأوفر حظاً اليوم الأحد بعد فوزها بجوائز "أم تي في يوروب ميوزيك أواردز" في بيلباو (شمال إسبانيا).
فالمغنية البالغة 21 عاماً والمولودة في كوبا، مرشحة للفوز بست جوائز في فئات رئيسية مثل أفضل أغنية وفيديوكليب وفنان.
وكان العام 2018 حافلاً بالنسبة لكاميلا كابييو التي تصدرت أغنيتها "هافانا" مع مغني الراب يانغ ثاغ نهاية يناير المبيعات في الولايات المتحدة فيما تم الإستماع إلى النسخة المسجلة لأغنيتها من دون الفيديو كليب أكثر من 1,3 مليار مرة عبر "يوتيوب".
وهي فازت في أغسطس الماضي بجائزتين في حفل "أم تي في فيديو ميوزيك أواردز" التي تكافئ الأشرطة المصورة للأغاني الأكثر شعبية في الولايات المتحدة، بحصولها على جائزة أفضل فنانة وأفضل فيديو كليب.
ومن المنافسين على جائزة أفضل فنان هذه السنة الأميركية أريانا غراندي ومغني الراب بوست مالون ونظيره الكندي درايك والفنانة البريطانية دوا ليبا.
ويتنافس على جائزة أفضل أغنية كابييو وأريانا غراندي (نو تيرز ليفت تو كراي) و بوست مالون (روكستار) ودرايك (غودز بلان) وبيبي ريكسا (منت تو بي).
وحصل كل من أريانا غراندي وبوست مالون على خمسة ترشيحات فيما نال درايك ودوا ليبا أربعة ترشيحات.
وسيتخلل الحفل عروض لمنسق الأسطوانات الفرنسي دافيد غيتا والمغنية الأميركية نيكي ميناج وبيبي ريكسا وغيرهم.

الأم كارداشيان تنقذ ابنها الوحيد