بمناسبة اليوم العالمي للتوعية بـ«السكري» الغذاء.. درع الوقاية

ميرا عبدربه

  |   13 نوفمبر 2018

تعتبر الدول العربية من أكثر الدول التي تعاني مرض السكري، أحد الأمراض المزمنة؛ دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية من بين أول عشر دول في العالم من حيث انتشار هذا المرض، علماً بأن نسبة السكري في كل من لبنان ومصر والأردن في ازدياد مستمر.

يعتبر الشخص يعاني السكري عندما يرتفع لديه مخزون السكر في الدم أو ما يسمى السكر التراكمي إلى أكثر من 7%، حيث يتم تحليل السكر التراكمي من خلال أخذ عينة من الدم. كما أن الشخص الذي يعاني ارتفاع نسبة السكر في الدم (الجلوكوز) في الصباح قبل تناول أي نوع من الطعام أيضاً، يعتبر عرضة لمرض السكري، حيث يجب أن تتراوح نسبة السكر في الدم على الريق بين 80 و120 ملليجراماً/‏‏ ديسيلتر عند الشخص العادي.
ومن أجل الوقاية من هذا المرض، يجب اتباع بعض النصائح الغذائية الأساسية، حيث إن الغذاء يلعب دوراً كبيراً في الوقاية من هذا المرض.
«زهرة الخليج» بمناسبة اليوم العالمي للتوعية من مرض السكري والذي يصادف  14 نوفمبر، تقدم لك هذه النصائح الغذائية لمساعدتك على الوقاية من السكري.

اختيار النشويات الكاملة

التركيز على تناول الأطعمة العالية بالألياف الغذائية يساعد على الوقاية من مرض السكري بشكل كبير جداً. تعمل الألياف الغذائية على تبطيء عملية امتصاص السكر في الدم، وبالتالي لا تسبب ارتفاع السكر في الدم، وأيضاً تعطي راحة للبنكرياس كي لا يفرز هرمونات لخفض نسبة السكر في الدم. من هنا تأتي أهمية استبدال النشويات البيضاء بالنشويات السمراء من أجل الحماية من ارتفاع السكر في الدم. ويجب تناول الخبز الأسمر بدلاً من الأبيض، اختيار المعكرونة السمراء، واستخدام الأرز الأسمر والتركيز على الحبوب الكاملة. من جهة أخرى، يمكن إيجاد الألياف الغذائية بكميات كبيرة في البقوليات والخضار، والتي تعتبر من بين المصادر الغذائية التي يجب التركيز على تناولها للوقاية من السكري.

المشروبات الغازية

المشروبات الغازية، العصائر، الشوكولاتة وغيرها من الحلويات، كلها تعتبر مصادر للسكر. تحتوي هذه المشروبات والأطعمة على نسبة عالية جداً من السكر، وبالتالي ننصحك بتجنبها قدر المستطاع، من أجل البقاء في مأمن من مرض السكري المزمن. كما أن هناك بعض مصادر السكر الخفية، والتي يجب الانتباه إلى تناولها كالصلصات الجاهزة والكاتشاب.

تجنب الوجبات السريعة

الوجبات السريعة من أخطر الأغذية التي يمكن تناولها، لأنها تؤدي إلى عدد من الأمراض في الجسم. تناول هذه الوجبات بكثرة يرفع نسبة السكر في الدم لسببين: الأول، تحتوي الوجبات السريعة كالبيتزا والبرغر والبطاطا المقلية على نسبة من السكر، مما يرفع السكر في الدم عند تناولها. والسبب الثاني، ترفع هذه الوجبات مستوى الكوليسترول في الدم، مما يسبب اضطراباً للأنسولين أي الهرمون الذي يخفض ارتفاع السكر في الدم، وبالتالي تهدد الشخص الذي يتناولها بالإصابة بمرض السكري.

إضافة القرفة

القرفة من بين المواد الغذائية المفيدة جداً في تخفيض ارتفاع السكر في الدم. تشير الأبحاث العلمية إلى أن إضافة القرفة إلى الغذاء، تساعد على الوقاية من خطر المعاناة من مرض السكري بنسبة 48%. تحتوي القرفة على مركبات تساعد على تخفيف سرعة امتصاص السكر في الدم، وبالتالي ينصح بإضافتها إلى مختلف أنواع المأكولات. يمكن إعداد شاي القرفة عبر غلي عيدان القرفة والشاي بالماء، ومن ثم تصفيتها وشربها أو يمكن إضافة ملعقة صغيرة منها إلى كوب القهوة الصباحي.


تناول الفواكه باعتدال

تعتبر الفواكه من بين الأطعمة الصحية الغنية بالفيتامينات والمعادن والمواد المضادة للأكسدة، ولكنها تعتبر مصدراً للسكر أيضاً، وبالتالي لا يمكن تناولها بالكمية التي تحلو لك كما تعتقدين. كل حصة من الفواكه تعطي 15 جراماً من السكر، وبالتالي هذا النوع من الطعام يجب تناوله باعتدال. يسمح بتناول ثلاث حصص من الفواكه يومياً فقط، علماً بأن حصة واحدة من الفواكه تساوي كوباً من الفواكه الطازجة أو ربع كوب من الفواكه المجففة.

الاعتدال بتناول النشويات ضروري