توقعات الأبراج لهذا الأسبوع

سوسن قوبر

  |   4 ديسمبر 2018

الحمل

21 مارس - 19 إبريل

مزاجك الهادئ يبعدك عن التوتر والعصبية ويجعلك تتقبّل أي خسائر بروح رياضية، حتى لو دخلت في متاهات عدم الاستقرار المهني، سيُرافقك دائماً شعور بالتفاؤل. قد تكسب صداقات كثيرة وتقوم بإنشاء علاقات، حيث تعيش أجواء رائعة من الترفيه والفرح.
عاطفياً: لا تخفي عن الشريك أي شيء، فهو قد لا يهتم بالتفاصيل لكنه يرغب في معرفة الحقائق.

الثور

20 أبريل - 20 مايو

تدخل بعض المطبات التي قد تكون مضرّة لك وتؤدي إلى خسارة بعض المشاريع، حاول أن تكون أكثر جدية في العمل وإعطاء الوقت الكافي لكل الأمور. تصرف بتهذيب مع المحيطين وابتعد عن التصرفات غير اللائقة التي تعطي صورة مُغايرة عنك.
عاطفياً: مصارحة الشريك بمشاعرك تجاهه يُجنبك الشعور بالحب من طرف واحد.

الجوزاء

21 مايو - 21 يونيو

ينتابك شعور خوف وقلق من دخولك في مشاريع جديدة وغير معروفة النتائج، من الضروري أن تستعد لأي طارئ وتعالجه بحكمة لتتفادى أي إخفاقات. تتحمل مسؤوليات العائلة من دون تردد أو تأفّف، مما يجعلك الآمر والناهي في اتخاذ القرارات.
عاطفياً: التفاهم والانسجام السائدان في العلاقة مع الشريك يوفران عليك إشكالات كثيرة.

السرطان

22 يونيو - 22 يوليو

تتعرض لانتقادات لاذعة من البعض، لا تتأثر فيها واعتمد القرارات التي تريدها، واعمل حسب قناعاتك من دون تردد مهما كانت الأقاويل التي تسمعها من هنا وهناك. شارك في حَلحلة الإشكالات التي تحصل في العائلة ولا تترك الأمور عالقة إلى ما لا نهاية.
عاطفياً: لاكتمال العلاقة مع الشريك، يجب أن تعتمد أسلوباً واضحاً بعيداً عن الكذب والرّياء.

الأسد

23 يوليو - 22 أغسطس

قد تفقد موقعك المهني بسبب تمرّدك على الواقع، مما يُدخلك أجواء متشنّجة مع الزملاء، حاول أن تكون دبلوماسياً في التعامل وابتعد عن الإملاءات المتكررة التي تضايقهم. ينصحك الفلك بأن تأخذ إجازة تبتعد فيها عن محيطك المهني، لتستعيد النشاط.
عاطفياً: لتبقى العلاقة متوهجة مع الشريك، يجب كسر الروتين وإطلاق العلاقة من جديد.

العذراء

23 اغسطس - 22 سبتمبر

أمامك بعض الخطوات المهمة لترسيخ بعض المشاريع والأعمال التي تشكل نقطة انطلاقك نحو الأهداف المرجوة، والتي تستطيع من خلالها تحقيق أحلامك وأمانيك. لا تخجل من طلب المساعدة من الأهل أو الأصدقاء لتتفادى السقوط في المطبات.
عاطفياً: عليك التفكير جيداً في أقوال الشريك قبل أن ترد عليه، وتلتزم بقراراته وعروضه.

الميزان

23 سبتمبر - 23 أكتوبر

عدم التخطيط قد يُعرّضك للفشل، حاول أن تدرس خطواتك وتُعيد حساباتك من جديد تفادياً لهفوات ليست في الحسبان، قد تؤدي إلى نتائج غير مرضية. انتبه إلى بعض الأشخاص المغرضين الذين يغوصون في بحر من النميمة والأخذ والرد.
عاطفياً: الغرور قد ينهي أي علاقة ناجحة، حاول أن تتنازل أمام الشريك وألا تكون متصلباً بآرائك.

العقرب

24 أكتوبر - 22 نوفمبر

«ما كل ما يتمنّى المرءُ يُدركه تجري الرياح بما لا تشتهي السفنُ»، قد تصادف عقبات غير متوقعة تؤثر سلباً في مجريات الأمور وتجعلها أكثر صعوبة. تعاني بعض الاكتئاب وتدخل في حالة نفسية سيئة، ينصحك الفلك بالتنزه في الطبيعة.
عاطفياً: علاقتك مع الشريك ستشهد بعض التراجع بسبب الأوضاع السيئة القائمة بينكما.

 
القوس

23 نوفمبر - 21 ديسمب

هذه الفترة حظوظك المهنية غير متوافرة، القدر لك بالمرصاد يعاكسك ويفقدك الشعور بالانتصار، بسبب ما يرافقك من عراقيل تتربّص بمصالحك ومشاريعك. حاول أن تكون أكثر قوة وثقة، لأن الأرض الصلبة لا تنهار مهما اهتزت من تحتك.
عاطفياً: الشريك يتقرّب إليك ويمنحك الدعم في الأوقات الصعبة، ويساندك مهما كانت التحديات.

الجدي

22 ديسمبر - 20 يناير

من واجبك المهني مراقبة أعمالك، وأن تطّلع عليها مهما كانت انشغالاتك كثيرة، لتبقى الأوضاع سليمة وتسير في اتجاهها الصحيح من دون حصول أخطاء تُذكر. عليك أن تبقى في الصورة لتتضح لك الأمور وتعرف كيف تعالج المسائل العالقة مع المحيطين.
عاطفياً: سوء تفاهم مع الشريك يؤدي إلى بعض الخلافات، حاول أن تصلح الأوضاع.

الدلو

21 يناير - 18 فبراير

عزيزي الدلو طبعك المتقلب قد يجبرك أحياناً على عدم اتخاذ أي قرار في العمل، ويجعلك تغير في آرائك بين الحين والآخر، مما يدخلك حالة عدم استقرار مهني. حاول أن تعالج بعض الأوضاع الشائكة ضمن العائلة، ولا تترك الأمور معلقة بين أفرادها.
عاطفياً: تجد نفسك منجرّاً نحو الشريك بأسلوب جريء يعبّر عن مدى الحب الذي تكنّه له.

الحوت

لديك العديد من الأفكار والمشاريع الكثيرة التي تحاول أن تنفذها على أرض الواقع، ولكن ينقصك الدعم المادي وأحياناً المعنوي الذي يؤثر إيجاباً أو سلباً في تصرفاتنا. لا تتهاون ببعض المسؤوليات العائلية، وامنح كل فرد حقه ولا تتنازل عن أي حق من حقوقهم.
عاطفياً: قد تكون أحاسيسك تجاه الشريك غير جادة، امنح نفسك بعض الوقت كي تتأكد منها.

 

 

 

 

رمزي عزام: عُدتُ مغترباً في «ركوة حبر»