هل أنت مستعد لبناء الثقة؟

د. نعيمة حسن

  |   6 ديسمبر 2018

أجب عن الأسئلة التالية ثم احصل على النتيجة:

هل تؤمن بأن من أخطأ في حقك يستحق أن تبني الثقة معه من جديد؟
أ. نعم فكل إنسان معرض للخطأ.
ب. أحياناً، لكن لا بد من أسباب ومبررات.
ج. لا. هناك أخطاء لا تُغتفر.

أنت تعرف السبب الذي فقدت به ثقة شريكك:
أ. نعم.
ب. من الصعب تحديد ذلك.
ج. لا. لا يمكن.

رد فعلك على الخيانة وإفشاء الأسرار:
أ. تلتزم الصمت، وتعتبر أنك السبب في هذا.
ب. لا تهتم، وتتابع طريقك كأن شيئاً لم يكن.
ج. تقطع علاقتك بمن خانك نهائياً.

الذكريات المؤلمة تجعلك:
أ. تضحك من قلبك، وتقول لنفسك: «كم كنت سخيفاً».
ب. تحاول الخروج من الحالة بسرعة.
ج. تشعر بالحزن.

يرى من حولك أنك شخص:
أ. ملتزم، ووفي بعلاقاتك.
ب. عملي.
ج. منغلق على نفسك.

إذا خنت الطرف الآخر، فيكون السبب الحقيقي:
أ. مادياً.
ب. هناك من أغراك بذلك.
ج. عاطفياً.

إذا كنت من تعرض للخيانة، فأنت تعرف متى حدث ذلك؟
أ. نعم.
ب. تعرف بالتقريب.
ج. لا.


اجمع نقاطك كالآتي:

أ - 3  ب - 2 - ج 1

نتائجك

إذا كانت نقاطك من 1-7
لديك مرونة عالية وقدرة كبيرة على بناء الثقة بمن خانك، أنت تهتم بمشاعر الآخرين، من أجل أن تفوز برضاهم. لديك مرونة على أن تتقبل أخطاء الآخرين، وتغفر لمن خانك.

إذا كانت نقاطك من 8-14
أنت شخص عملي لا يقف كثيراً عند الخيانة، ولا تجد أن الخيانة أمراً يستحق الانفصال، وهدم العلاقة، ربما تجد وسائل كثيرة لجعل الأمر من الماضي.

إذا كانت نقاطك من 15-21
أنت ترى الخيانة هي الخيانة، ولا شيء يبررها، من يخون مرة يخون دائماً، لذلك فأنت حاد في طبعك، ولا تغفر أبداً.

 

هل أنت شخصية متسامحة؟