وصفوها بالوحش.. فأصبحت ملكة جمال فرنسا

أ ف ب  |   16 ديسمبر 2018

انتخبت التاهيتية فايمالاما شافيس ملكة جمال فرنسا للعام 2019 مساء السبت في قاعة زينيت في ليل (الشمال) في ختام حفل كانت لجنة التحكيم فيه مؤلفة حصرا من نساء، وذلك للمرة الأولى في تاريخ المسابقة.

وتخلف فايمالا شافيس (24 عاما) الحائزة على شهادة في إدارة التسويق ماييفا كوك، ملكة جمال فرنسا للعام 2018.
وقالت شافيس والدموع في عينيها "كنت مديرة قاعة لياقة بدنية والآن أصبحت ملكة جمال فرنسا. أكاد لا أصدّق الأمر وأنا شديدة التأثر".

والمرة الأخيرة التي توجت فيها ملكة جمال تاهيتي على عرش الجمال في فرنسا كانت في العام 1999.

وعانت شافيس من وزن زائد في طفولتها وهي كانت تلقّب بـ "الوحش"، بحسب ما كشفت في تصريحات لوكالة فرانس برس.

وهي قالت للجنة التحكيم "لو كان في وسعي تغيير العالم، لكنت شجعت الشباب على مواصلة تحصيلهم العلمي"، موضحة أن "التعليم هو إحدى ركائز المجتمع وبفضله يحصل التغيير".

وجمعت مسابقة ملكة جمال فرنسا في دورتها التاسعة والثمانين 30 شابة تتراوح أعمارهن بين 18 و 24 عاما وبعد نسخة سابقة كرّست لقضايا المرأة ، تميّزت الدورة هذه السنة بلجنة تحكيم مؤلفة بالكامل من نساء، وذلك للمرة الأولى في تاريخ المسابقة.

وحصد فوز فايمالا شافيس باللقب تعليقات كثيرة على مواقع التواصل الاجتماعي حيث انتقدت أيضا هفوة في نقل مجريات الحفل، إذ بيّنت في أحد المشاهد الكواليس في خلف الصورة حيث كانت شابتان تبدّلان ملابسهما.