أقوى أحداث «ترند» في بانوراما 2018 الفنية

ربيع هنيدي

  |   30 ديسمبر 2018

مع استقبالنا عام 2019، ارتحلت «زهرة الخليج» في جولة عنوانها «بانوراما فنية»، نرصد فيها أبرز الأحداث التي حققت أعلى نسب المشاهدات وصارت Trend بين الناس، ما بين زيجات وطلاقات ووفيات ومواليد وقضايا النجوم، على امتداد الساحة العربية خلال 365 يوماً مضت.

قصة عمرو دياب ودينا الشربيني
على مدار عام 2018، ظل المطرب عمرو دياب حديث الناس بعد أن لمّح صراحةً لقصة حبه مع الفنانة دينا الشربيني. فبعد أن أهداها أغنيته «برج الحوت» كونها من مواليد هذا البرج، وبعد أن ظلت دينا صديقة مُلازمة لعمرو في أغلب أسفاره وحفلاته وأمام أولاده، وبعد انتشار صورهما معاً في أكثر من مناسبة، وبعد أن زادت كمية الشائعات حول علاقتهما العاطفية، وفي ظل دعم ومساندة عمرو لدينا فنياً، خرج «الهضبة» عن صمته ليؤكد لأول مرة حبه لدينا، عندما دعاها أمام الجمهور في حفل شهده مسرح إحدى الجامعات المصرية، طالباً من الجمهور الترحيب بها، مؤكداً حبه لها، ليحصد الخبر «ترند» على الصعيد العربي.

إصابة اليسا بالسرطان
حقق خبر إصابة المطربة اللبنانية إليسا بالسرطان أعلى نسب المشاهدات والمتابعة، بعد أن أحدث صدمة بين جمهور المطربة إليسا والشارع العربي عامة، لا سيما أن «مطربة الإحساس» أخفت في البداية رحلتها مع المرض والعلاج، ثم أشركت الناس في الأمر بعد شفائها، من خلال سيناريو كليب أغنيتها «إلى كل اللي بيحبوني»، الذي أردت من خلاله إيصال رسالة إلى كل النساء، مفادها أهمية الكشف المبكر لتفادي خطر الإصابة من «سرطان الثدي». والمثير أن إليسا بعد ذلك كشفت سراً مفاده، أن العلاج الذي تتعاطاه إلى الآن يَحُول دون قدرتها على الإنجاب في حال تزوجت، لذلك تفكر في تبنّي أحد الأطفال.

مصالحة أحلام ونوال الكويتية
جراء تراكمات سابقة أسبابها منها ما هو مقنع، ومنها ما هو حجج لا يمكن تفسيرها سوى بالغيرة النسائية، وصلت الأمور بين المطربتين الخليجيتين أحلام ونوال الكويتية إلى جفاء وقطيعة، وأسهم في زيادة التوتر ما فعلته قناة «إم.بي.سي»، عندما أسندت في البداية إلى أحلام مهمة المشاركة في لجنة تحكيم برنامج «ذا ?ويس»، ثم استبدلتها بالمطربة نوال، مما أزعج أحلام، ثم أعادت أحلام ولم تُكمل اتفاقها مع نوال، مما أحرجها، وكل هذا زاد فتيل المنافسة بينهما، إلى أن تم الصلح في رمضان الماضي.

خلع حجاب حلا شيحة
بعد اعتزال الفنانة حلا شيحا لسنوات، وزواج، واستقرار في كندا، وإنجاب، وارتداء «حجاب» ثم «نقاب»، بدأت الأمور تسير في طريقها العكسي، فخلعت حلا النقاب والحجاب، وتراجعت عن الاعتزال وقررت العودة للفن، وغادرت كندا وزوجها لتستقر إلى جانب عائلتها في مصر، وهذا الخبر تحول إلى «ترند» في عالم الفن، وسط تعليقات الجمهور بين مؤازر ومُعارض، لكن حلا أكدت أن هذه حياتها الخاصة ووحدها من تقرر مصيرها.

فستان رانيا يوسف
فجأةً نسي الجمهور والإعلام ما تم تقديمه من أفلام في «مهرجان القاهرة السينمائي الدولي»، ومن أحرز جائزة «الهرم الذهبي» وبقية جوائز المهرجان في دورته لعام 018، وأصبح لسان حال الجميع في «ترند» فني، هو فستان الفنانة رانيا يوسف الذي ارتدته على السجادة الحمراء في حفل الاختتام، وكيف أن الفستان بدا وكأنه من دون بطانة، مما جعل المحامين يقاضونها بتهمة خَدْش الحياء العام، حتى اعتذرت وحُل الأمر ودّياً.
 
إهانة شيرين لـ«النيل»
علقت المطربة شيرين عبد الوهاب، في حفل لها في الشارقة الإماراتية، على أغنيتها «مشربتش من نيلها»، بالقول مازحة : «متشربيش من النيل.. دا كلو بلهاريسيا»، الأمر الذي هاجمها عليه نواب ومسؤولون مصريون، واصفين كلام شيرين بغير المسؤول، ويحمل إهانة وتطاولاً على أحد المعالم الوطنية في «أم الدنيا»، وظلت أزمة شيرين تكبر وتتدحرج ككرة الثلج، فتدخلت نقابة الموسيقيين، وطالب نقيبها المطرب هاني شاكر بعقد لجنة تأديبية لمحاسبة شيرين، إلى أن تم استجواب شيرين ودافعت عن نفسها. وفي تطور لاحق، اتهمت شيرين مدير أعمالها السابق ياسر خليل بأنه وراء المكيدة التي نُصبت لها، بعد أن اقتطع جزءاً من الحفل وسرّبه للإساءة إليها.

صلح زياد الرحباني وفيروز
بعد سنوات من المقاطعة نتيجة سوء تفاهم، يُقال إنه جراء رأي وموقف سياسي وقع بين الأم والابن، عادت الماء لمجاريها، وحصل الصلح بين السيدة فيروز ونجلها الموسيقي زياد الرحباني، حيث كشف الأخير الأمر عبر برنامج «حديث الساعة» على إحدى الإذاعات اللبنانية، فتحول الخبر إلى «ترند»، على الرغم من أن زياد وعد بأعمال مقبلة مع والدته، لكن هذا لم يحدث، بل وأطل في أحد البرامج مُهاجماً ماجدة الرومي، نجوى كرم، أصالة وأحلام. وكانت مفاجأته أنه، كما نُقل إلينا، سيشارك الفنانة مايا دياب إحدى أغانيها، وسيظهر أيضاً في «كليب» العمل.


خطبة كاظم الساهر
شكل خبر خطبة النجم كاظم الساهر على التونسية سارة، حالة من الصدمة غير المتوقعة لدى معجباته، الأمر الذي حوّل الخبر إلى «ترند». وبدأت القصة بعدما كشف وسام الساهر نجل «القيصر» الأمر، مما أحدث بلبلة، لكن الساهر هدّأ النفوس في أحد حفلاته أثناء جولته الغنائية الأخيرة إلى أميركا، فداعب الجمهور معترفاً: «والله أنا لسّه ما سوّيت شي، كل الموضوع أني لبّست سارة خاتم الخطبة.. ولكن إذا تزوجت بخبّر الجميع». وللآن لا يزال جمهور كاظم يتساءل: هل تم الزواج أم لا؟ علماً بأن سارة تبلغ نصف عمر الساهر، وهناك من يقول إنها ترافقه في إقامته بمدينة ماربيا الإسبانية.

«سبايدر مان» والمهندس
في بادرة هي الأولى من نوعها، تعرّض المطرب ماجد المهندس لما هو غير متوقع، عندما باغتته إحدى المعجبات فعانقته واحتضنته، وهو على المسرح يغني هذا الصيف بحفل «سوق عكاظ» في الطائف بالسعودية، فأصبحت الحادثة «ترند» عبر مواقع التواصل من كثرة تداولها. وهو الحفل الذي افتتحه كاظم الساهر واختتمه المهندس. وقد انتشرت التعليقات الطريفة في «السوشيال ميديا»، ومنها: «سبايدرمان يحاصر المهندس». وأشاع البعض أن الذي حدث كان مخططاً له ليخطف ماجد الأضواء من كاظم، علماً بأنه الحفل الأول للساهر في السعودية بعد غياب طويل عنها.

 

وزن طفلة جيسكا سيمبسون الجديد هو سبب سمنتها!

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث