2019 عام الأخضر والأزرق

غانيا عزام  |   31 ديسمبر 2018

على مشارف العام الجديد، نلقي نظرة على الاتجاهات المستقبلية للتصميم الداخلي لعام 2019، والتي قد تلهمكم لتحقيق أقصى استفادة من مساحات منازلكم على اختلاف أحجامها. نذيّلها بنصائح مفيدة من قبل خبراء ومهندسي التصميم الداخلي ومنهم المهندسة سوسن شماس الهبر.

المواد والتشطيبات
في كل عام نرى تقدماً ملحوظاً في استخدام المواد وكيفية إنتاجها، ومنها الطاولات الديناميكية التي تستخدم الضوء الخفيف في زجاج شفاف على شكل عروق غير منتظمة شبيهة بتلك الموجودة في الرخام، وهي من اتجاهات التصميم الداخلي التي تتجاوز المتوقع.
لون العام

لا يمكن الحديث عن أهم اتجاهات التصميم الداخلي لعام 2019 من دون التطرق إلى لون العام وهو الأخضر، ورفيقه الأزرق الداكن. هذا اللون الأنيق الراقي الذي يمكن أن يكون بديلاً للون الأسود غير اللامع، ويبدو رائعاً مع التشطيبات والعناصر عالية اللمعان.

عناصر قابلة للتحول
تعد المساكن القابلة للتحويل واحداً من أكثر اتجاهات التصميم الداخلي إثارة للعيان والفضول لعام 2019 لجذب انتباهنا. نبدأ من الأسرّة إلى الجدران المتحركة وغيرها من المنشآت متعددة الأغراض، التي باتت موجودة في منازل متطورة يمكن القول إنها «عبقرية»، تتيح الاستفادة العملية من أصغر المساحات من خلال تصاميم سهلة الاستعمال ورائعة الشكل أيضاً.

مفروشات متعددة الوظائف
مع تزايد عدد الأشخاص الذين ينجذبون نحو السكن في المدن، من المنطقي أن يدرك المصممون الحاجة إلى مفروشات ذكية متعددة الأغراض وتكون صغيرة الحجم. لذلك قولوا أهلاً للمفروشات التي يمكن أن تتكيف مع المساحات والاحتياجات المختلفة وتناسب غرفاً مليئة بالتحديات وتنشد الأناقة، مما يجعل هذا الاتجاه الترحيبي واحداً من أشهر اتجاهات التصميم الداخلي لعام 2019 لإضفاء لمسة رائعة.

عودة البوهو و«تيرايزو»
لم يتلاشَ نمط البوهو تماماً، ولكن تأثيره في عالم التصميم تلاشى منذ 10 سنوات مضت، ويعود الآن أسلوبه المريح للواجهة، ومن المؤكد أنه سيؤدي إلى تمييز منازلكم.
ومع الشعبية المستمرة للتصميم العصري، فإن أسطح «تيرايزو» Terrazzo والميزات الزخرفية لها تأثير كبير في توقعات التصميم لعام 2019.

السقوف المتميزة
السقوف المزخرفة من القصدير والمحاكية للعشرينات، ستحدث ضجة، بدءاً من الجدران المطلية بالرسوم إلى تلك الملبسة بورق الجدران، هناك الكثير مما يمكن قوله عن التأثير المرئي الجذاب لما يقدم.

المفروشات المقوّسة
اكتسبت المفروشات المنحنية شعبيتها في الستينات وعادت للواجهة مؤخراً، تماماً كما سادت الخطوط الجامدة وتمركزت في دائرة الضوء لفترة طويلة. وتضفي هذه المفروشات على ديكور الغرف شعوراً بالحيوية والمرح الذي سيحميها من كونها ظاهرة طارئة ستتلاشى سريعاً.

رسوم هندسية وقبلية
في حين أن الأنماط الهندسية لا تكاد تخرج عن الستايل العصري بفضل تناسقها المتماثل، يبدو أن الطبعات المستوحاة من الإثنيات والقبلية تأتي وتذهب كل 10-15 سنة تقريباً مع تغير الأوقات والأذواق. ولكن ما يجعلها تعود مجدداً هو نمط الدفء والألفة والحياة الذي يمكنها إدخاله بسهولة إلى التصميم المينيمالي للغرف.

اتجاهات الألوان
في سياقٍ متوازٍ ترى المهندسة سوسن شماس الهبر أن اتجاهات الألوان في تصاميم المنزل العصرية تنحو نحو اعتماد ألوان الخشب الأبيض والرمادي والغرايش (اللون الذي يقع بين البيج والرمادي)، أكثر من ألوان الخشب البني، وهذا يعبر عن هدوء هذه الألوان. مشيرة إلى ازدهار النمط العصري مع اللونين الأزرق الغامق والأخضر، ويدخل معهما حديد أسود أو نحاسي مطفأ أو معتق ورخام. أما في النمط الكلاسيكي، فتروج الألوان الترابية والمونوكروم مع لمسات مطفأة من ألوان الباستيل. كما يشهد مزج مواد الخشب مع الرخام رواجاً، علماً بأن ألوان الرخام الدارجة تتنوع بين الأسود والرمادي والأبيض، والسلمون. وفي النمط العصري، تهيمن المينيمالية المبسطة، إذ ينصح بوضع قطع فريدة من نوعها أي  Statement Piece.