أناقة المظهر تبدأ من «خزانة الملابس»

كارمن العسيلي

  |   8 يناير 2019

أناقة المظهر ونظافة الملابس تبدآن من خزانة الملابس، فإذا كانت عبارة عن بؤرة لتكوّم الأقمشة الملونة التي فقدت «صلاحية» تسميتها بالملابس، فستكون النتيجة إطلالة «مبهدلة». وتفادياً لتكرار هذا المشهد اليومي، نقدم لكم طريقة فعالة لتحويل الخزانة إلى مرتع يحتضن أحلى الملابس وأكثرها أناقة.

• تحتاج الخزانة من حين إلى آخر إلى تنظيف كامل. يمكن إفراغ محتوياتها بالكامل ومسحها من الغبار بواسطة قماش، ثم وضع أكياس معطرة في زواياها.
• يمكن عمل جرد نصف سنوي للملابس المعلقة في الخزانة، وفصلها إلى ثلاث مجموعات: ملابس ستحتفظون بها، ملابس غير صالحة للاستخدام، ملابس يمكن التبرع بها.
• لتسهيل اختيار الملابس المناسب ارتدائها، يمكن ترتيبها وفق موديلها أو نوعها أو لونها: الفساتين، القمصان، الـ«تي شيرت»، هذه الطريقة تسهل عليكم اختيار ما تريدون ارتداءه.
• يمكن توزيع الملابس داخل الخزانة وفق القاعدة التالية: الملابس التي ترتدونها دائماً ضعوها في المقدمة، وعلقوا الجاكيتات، والمعاطف، والتنانير، والفساتين والقمصان. اثنوا سراويل القطن والجينز، والصوف.
• يجب الحرص على تعليق أي قطعة من الحرير أو الملابس الرقيقة وتغطيتها بغطاء حافظ للملابس.
• تعليق الملابس بعد خلعها، أسهل طريقة للحفاظ عليها خالية من الثنيات.
• الملابس غير النظيفة ليست الخزانة مكانها الأمثل، يجب وضعها في سلّة الغسيل، حتى تبقى رائحة الخزانة منعشة.
• تفادياً لتراكم الملابس مع الوقت، يمكن اتباع القاعدة التالية: أي قطعة جديدة تشترونها يجب في مقابلها التخلص من قطعة قديمة.
• يجب التخلص من تعليقات الملابس الحديدية أو التالفة، حفاظاً على ملابسكم.
• شراء الاكسسوارات يساعد على ترتيب الأغراض والملابس داخل الخزانة.

تهوية
للحصول على ملابس نظيفة وأنيقة على الدوام، ولضمان بقائها نظيفةً، يجب فتح الخزانة يومياً للسماح بدخول الهواء إليها، ووضع الملابس الرسمية في أكياس حتى تكون منفصلة عن غيرها.

نصيحة
يفضل التخلص من الملابس التي لم يتم ارتداؤها لأكثر من 12 شهراً. أما الملابس التي لم يتم ارتداؤها خلال الأشهر الستة الماضية، فيجب فحصها جيداً للتأكد من جودتها، وغسلها قبل ارتدائها إذا كانت مناسبة. وينصح بتعليق الملابس في مكان بارز داخل الخزانة، حتى يسهل مشاهدتها وارتداؤها.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث