ميغان ماركل تتولى مهام ملكية في جمعيات خيرية للنساء والحيوانات

رويترز

  |   10 يناير 2019

أعلنت ميغان ماركل زوجة الأمير البريطاني هاري اليوم الخميس أنها أصبحت راعية لأربع منظمات تدافع عن قضايا محببة إليها تشمل المسرح الوطني وجمعيات خيرية تدعم حقوق المرأة والحيوانات.
ونقلت الملكة إليزابيث (92 عاماً) رعاية المسرح الوطني ورابطة جامعات الكومنولث التي تولتها لعقود إلى ميجان التي تزوجت حفيد الملكة في العام الماضي.
وستصبح ميغان، ولقبها الرسمي دوقة ساسكس، راعية أيضاً لجمعية سمارت ووركس الخيرية التي تساعد النساء اللائي يتعطلن عن العمل لفترات طويلة وجمعية مايهيو المدافعة عن حقوق الحيوانات.
وقال قصر كينزنجتون في بيان :"يسعد الدوقة أن تصبح راعية لمنظمات وطنية وشعبية أيضاً هي جزء من النسيج البريطاني وتتطلع للعمل معها لجذب اهتمام عام أوسع نطاقا لقضاياها".
وقال المسرح الوطني إنه يتشرف بالترحيب بميغان، الممثلة الأمريكية السابقة والتي لعبت دور البطولة في المسلسل التلفزيوني سوتس، قبل أن تتزوج هاري.
وقال روفوس نوريس مدير المسرح الوطني :"تشاركنا الدوقة إيمانناً الراسخ بأن المسرح قوة تجمع الناس من جميع الطوائف ومختلف الاتجاهات. أتطلع بشدة للعمل عن كثب مع سموها في الأعوام المقبلة".
وتزور ميغان، الحامل بطفلها الأول، جمعية سمارت ووركس اليوم الخميس.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث