آن هاثاواي تلعب بالنار

كارمن العسيلي

  |   18 يناير 2019

قديماً قيل: «لا تلعب بالنار فإنها قد تحرق أصابعك»، لكن نجمة «هوليوود» الممثلة آن هاثاواي قررت اللعب بالنار، بهدف حرق طاقتها السلبية والتحرر من ضغوطها وتوترها. كشفت هاثاواي (36 عاماً)، عن طريقة فريدة في التعامل مع التوتر والقلق في أحد لقاءاتها الصحافية، حيث أشارت إلى أنها تتبع طقساً محدداً للتخلص من أفكارها السلبية، يبدأ بضبط المنبّه على 12 دقيقة، ثم إشعال شمعة وجلب قلم ودفتر والشروع في كتابة كل الأفكار المزعجة والسلبية التي تؤرقها على الورق من دون إعادة قراءتها.

والأمر لا يتوقف عند هذا الحد، إذ تتابع هاثاواي شارحة بالقول: «عند انتهاء الوقت المحدد، أتوقف عن الكتابة وأمزق الورقة من الدفتر، ثم أحرقها بنار الشمعة، وأتأمل كيفية احتراق كل هذه الطاقة السلبية وتَبدُّد كل هذا الغضب والقلق في الهواء تماماً كالدخان». وهاثاواي، التي تكافح دائماً للحفاظ على هدوئها وصفاء ذهنها، اعترفت أيضاً بأنها ترى في مواقع «التواصل الاجتماعي» مصدر راحة لها، على عكس الأغلبية.

وتعزو سبب ذلك إلى شعورها بأنها صاحبة القرار بما يُنشر ولا ينشر والمتحكمة في محتوى حساباتها. وهنا أيضاً، تقول هاثاواي إنها تعتمد خطوات محددة، حيث ترسل الصور والتعليقات التي ترغب في نشرها على حسابها في الـ«انستجرام»، إلى شخص آخر ليحتفظ بها لفترة معينة، ثم يُعيد إرسالها إليها مرة أخرى لتُراجعها وتقرأها من زاوية جديدة، وتقرر عندها إذا ما كانت ستنشرها لمتابعيها البالغ عددهم أكثر من 12 مليوناً أم لا.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث