"جائزة المرأة في الطاقة" تكرم الإنجازات النسائية الإماراتية في القطاع

زهرة الخليج

  |   22 يناير 2019

 

شهدت النسخة الأولى من "جائزة المرأة في الطاقة" التي أطلقتها مجموعة ’اينوك‘ تكريم الإنجازات الاستثنائية لثماني سيدات عاملات في قطاع الطاقة، وذلك في حدث هو الأول من نوعه على مستوى القطاع في دبي.  

 

هذا وكانت مجموعة ’اينوك‘ قد أعلنت عن الجائزة، التي ستقدّم مرة كل سنتين، في يوم المرأة الإماراتية في أغسطس 2017، واستقبلت العديد من الترشيحات القوية من تسع هيئات حكومية ضمن ثلاث فئات رئيسية. 

 

 

واتبعت لجنة تحكيمٍ من طرفٍ ثالث معايير صارمة لاختيار الفائزات في فئات "الأعمال" و"المهنية" و"الاجتماعية". حيث فازت المهندسة ندى جاسم من هيئة الطرق والمواصلات ومريم المهيري من بلدية دبي بجائزة "أفضل امرأة قيادية في قطاع الطاقة" ضمن فئة جوائز "الأعمال"؛ في حين فازت صالحه علي صالح الديسي من هيئة كهرباء ومياه دبي بجائزة "أفضل شخصية مهنية في قطاع الطاقة" ضمن فئة جوائز "المهنية"؛ وحصدت فاطمة عيسى المهيري من هيئة كهرباء ومياه دبي جائزة أفضل مساهمة في مجال المسؤولية الاجتماعية للشركات في قطاع الطاقة" ضمن فئة الجوائز "الاجتماعية".

 

وتضمنت قائمة الفائزات أيضاً كلاً من د. دينا محمد ابراهيم محمد خليفه من هيئة كهرباء ومياه دبي ونيفين الكندي من مجموعة ’اينوك‘ اللاتي حصدن جائزة "أفضل خبيرة فنية في قطاع الطاقة"، إضافة إلى المهندسة نورا أحمد علي عبدالرحمن من هيئة كهرباء ومياه دبي وشماء الفلاسي من مجموعة ’اينوك‘ اللاتي فزن بجائزة "أفضل امرأة قيادية شابة في قطاع الطاقة".

 

 

بهذه المناسبة قال سعادة سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة ’اينوك‘: "نحن ملتزمون برؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الهادفة إلى الوصول بدولة الإمارات العربية المتحدة لقائمة أفضل 25 دولة في العالم ضمن مؤشر الفرق بين الجنسين التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بحلول عام 2021، وذلك ما شجعنا على إطلاق ’جائزة المرأة في الطاقة‘ لتكون منصةً هامة لتسليط الضوء على الإنجازات النسائية المتميزة في القطاع ودورهن الحيوي في دفع عجلة التنمية والتطوير في شتى المجالات، بما في ذلك قطاع الطاقة."

 

وتابع سعادة سيف حميد الفلاسي موضحاً: "لطالما شدّد الأب المؤسس، المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، على أن نمو وتطوّر المجتمع لا يمكن أن يتحقق من دون تمكين المرأة وتشجيعها على المساهمة بدور فاعل في جميع المجالات. وفي ضوء التحديات الكبيرة التي يحفل بها قطاع الطاقة العالمي، تبرز أهمية ’جائزة المرأة في الطاقة‘ في دعم وتمكين الكوادر النسائية. "

 

 

ووفقاً لـ "مؤشر إرنست آند يونغ للمرأة في قطاع الطاقة والمرافق"، تشكّل الكوادر النسائية 20 بالمائة فقط من إجمالي العاملين في قطاع الطاقة العالمي، في حين تبلغ نسبتهن في المناصب التنفيذية العليا أقل من 10 بالمائة.

 

يُذكر أن باب الترشح للجائزة كان مفتوحاً أمام الموظفات اللواتي يعملن في هيئات ومؤسسات متخصصة بقطاع الطاقة مثل هيئة كهرباء ومياه دبي وبلدية دبي وهيئة دبي للتجهيزات ودبي للبترول ومجموعة ’اينوك‘ وشركة الإمارات العالمية للألمنيوم وهيئة الطرق والمواصلات ومكتب التنظيم والرقابة لقطاع الكهرباء والمياه والمجلس الأعلى للطاقة في دبي.

 

 

وخلال حفل توزيع الجوائز، قال سعادة سيف حميد الفلاسي: "تتطلع ’اينوك‘ عبر إطلاق هذه الجوائز إلى توفير منصة للاحتفال بالإنجازات الكبيرة التي تحققها المرأة في قطاع الطاقة ومساهماتها القيّمة في تنميته وتطويره، وتكريم التزامها الراسخ بأرفع المعايير المهنية. وأود أن أتوجه بأصدق التهاني إلى جميع الفائزات، وأن أشكر جميع المتقدمات على ما بذلنه وما يبذلنه من جهود كبيرة تستحق كل الاهتمام والتقدير."

 

وتضمنت لجنة التحكيم أعضاء من شركة استشارات، تمتلك خبرة واسعة في مشاريع وجوائز مماثلة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وأيضاً عضو في المجلس العالمي للجوائز، والجمعية الأمريكية للجودة، وتولّت سابقاً إدارة "جوائز الإمارات للأعمال" التي أعدتها "مجموعة دبي للجودة".

 

الجدير بالذكر أن مجموعة ’اينوك‘ ستنظم النسخة الثانية من "جائزة المرأة في الطاقة" في العام 2020.

 

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث