سيلينا غوميز تعود أقوى عاطفياً

كارمن العسيلي

  |   24 يناير 2019

عادت الممثلة والمغنية الأميركية سيلينا غوميز (26 عاماً) إلى ساحة «السوشيال ميديا»، بعد فترة غياب دامت ثلاثة أشهر، من خلال نشر ثلاث صور جديدة لها على «انستجرام»، ورسالة مؤثرة تحكي فيها عن العقبات والتحديات التي واجهتها وتغلبت عليها، كما شكرت غوميز مُتابعيها البالغ عددهم 144 مليوناً على «محبتهم ودعمهم»، وكتبت قائلة: «مضى وقت طويل لم تسمعوا أي شيء عني. أريد أن أتمنى للجميع عاماً سعيداً، وأن أشكركم على محبتكم ودعمكم لي». وأضافت في رسالتها: «كان العام الماضي، عام مُراجعة الذات، وعام التحديات والنضج، تلك التحديات التي تمتحنك وتُبيّن مدى قدرتك على تخطي الصعوبات». وتابعت: «صدقوني لم يكن الأمر بهذه السهولة». وكانت غوميز قد أعلنت في نهاية شهر سبتمبر الماضي عن أخذ استراحة من وسائل «التواصل الاجتماعي»، بسبب التعليقات السلبية التي نالتها، بعد إصابتها بانهيار عاطفي أدى إلى دخولها أحد المرافق الصحية لتلقّي العلاج.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث