الأمير فيليب يعتذر من امرأة أصيبت في حادث سير تسبب به

أ ف ب

  |   27 يناير 2019

قال الأمير فيليب إنه "يأسف شديد الأسف" للإصابة التي تعرضت لها امرأة لدى اصطدامه بسيارتها قبل أكثر من أسبوع على ما ذكرت صحيفة "صنداي ميرور". ونشرت الصحيفة نسخة عن رسالة كتبها زوج الملكة اليزابيث الثانية البالغة 97 عاماً إلى إيما فيرويذر التي كسر معصمها بعدما  اصطدمت سيارة الأمير بها.

وقال الأمير في الرسالة: "أود أن أعرب لك عن آسفي الشديد لمسؤوليتي في الحادث، لم أر السيارة على ما يبدو وأنا حزين جداً لما نجم عن ذلك".

وقد أدى الحادث إلى انقلاب سيارة دوق أدنبره عندما كان خارجاً من طريق فرعي لإستلام طريق رئيسي في نورفوك  شرق انكلترا.
ولم يصب الأمير في الحادث الذي وقع في 17  يناير في حين أصيبت سائقة السيارة الأخرى بجروح طفيفة في الركبة.

وكانت فيرويذر الراكبة في السيارة الأخرى اشتكت لصحيفة "صنداي ميرور" الاسبوع الماضي من أنها لم تتلق أي إعتذار من الامير.
وذكرت الصحيفة نقلاً عن الرسالة التي تحمل تاريخ 21 يناير: "لقد أصابني بالاضطراب جراء الحادث لكني شعرت بارتياح شديد عندما عرفت أن أحداً لم يصب إصابة خطرة".وأضاف: "وعرفت بعد ذلك بإصابتك بكسر في الذراع. أنا آسف شديد الأسف لهذه الاصابة".

وكان الأمير فيليب المعروف بطابعه المندفع ومزاحه اللاذع انسحب من الحياة العامة في اغسطس 2017 بعدما شارك في أكثر من 22 ألف ارتباط رسمي منذ اعتلاء زوجته العرش العام 1952. وجدد الحادث النقاش حول السماح للمسنين بقيادة السيارة من عدمها في بريطانيا.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث