فيكتوريا بيكهام تواجه خسائر بالملايين.. كيف تصرف زوجها؟

لاما عزت

  |   28 يناير 2019

أنقذ نجم الكرة الإنجليزية ديفيد بيكهام علامة زوجته التجارية للأزياء من الانهيار، من خلال إيداعه مبلغ 23مليون جنيه إسترليني على مدى السنوات الثلاث الماضية. وأعطى اللاعب البالغ من العمر 44عاماً زوجته قرضاً بقيمة 4مليون جنيه إسترليني، بالإضافة إلى 6.6 مليون جنيه إسترليني نقداً في ربيع عام 2016 من أجل الحفاظ على نشاطها التجاري.

تأتي مساعدة ديفيد لفكتوريا بعد خسارتها لمبالغ طائلة منذ نهاية عام 2017 والتي تقدر بـ10ملايين جنيه إسترليني، كما أنها تدين بمبلغ 12مليون جنيه لإحدى الشركات التي يملكها زوجها. ورغم دعم العديد من المشاهير لعلامة فيكتوريا، أمثال ليدي غاغا، وميغان ماركل، وكيندال جينر اللاتي يرتدين من تصاميمها، إلا أن ذلك لم يساعد العلامة في تخطي خسائرها التي تزداد أكثر فأكثر منذ عام  2008.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث