بيع لوحة لروبنس بـ8.2 ملايين دولار في مزاد مثير للجدل

أ ف ب

  |   1 فبراير 2019

بيعت لوحة للرسام الفلمنكي بيتر بول روبنس الأربعاء في مقابل 8.2 ملايين دولار في نيويورك خلال مزاد لدار "سوذبيز" أثار جدلاً في ظل اعتبار البعض أن العائلة الملكية الهولندية المالكة للعمل كان يجب أن تعرضه على المتاحف الهولندية

وقد بيعت اللوحة الأربعاء إثر مزايدات محمومة بين أحد الشراة في القاعة وآخر عبر الهاتف، في مقابل 7 ملايين دولار أي بـ8.2 ملايين مع المصاريف والعمولات. وهذا الرقم يفوق بكثير تقديرات دار "سوذبيز" المنظمة للمزاد والتي كانت تراوح بين 2.5 مليون دولار و3.5.

ويبلغ طول هذه اللوحة الكبيرة 49 سنتيمتراً وعرضها 31، وكان قد حاز عليها ملك إنكلترا وليام الثالث سنة 1838. وخلافاً لأكثرية الأنظمة الملكية، ثمة فصل في هولندا بين الإرث الوطني وذلك العائد لحكام البلد.

وقدرت مجلة "فوربز" في 2011 ثروة العائلة المالكة الهولندية بـ220 مليون دولار.وفي الأسابيع الماضية، أثار الإعلان عن طرح أعمال فنية عدة من مجموعة العائلة المالكة الهولندية موجة انتقادات من المتاحف الهولندية.

وأشار هؤلاء إلى أن الأميرة كريستينا المالكة لرسم روبنس المباع الأربعاء، كان يجب أن تقترح على المتاحف الهولندية شراءه قبل طرحه للبيع في الخارج. ووضعت المتاحف الهولندية ذلك في إطار الواجب الأخلاقي معتبرة أن رسم روبنس جزء من الإرث الثقافي الهولندي.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث