خبيرة تجميل تنقذ حياة زبونتها.. والسبب شامة!

لاما عزت   |   6 فبراير 2019

أرادت سيدة بريطانية تدعى "جين هوبز" أن تدلل نفسها فذهبت لإحدى مراكز التجميل، لتكتشف فجأة أنها مصابة بمرض خبيث.

 

 حصل ذلك حين لاحظت خبيرة التجميل البريطانية "إيريكا هودجكيس" شامة غريبة على صدر هوبز، فحثتها على الخضوع لفحص طبي للتأكد من ماهيتها، ليتبين في وقت لاحق أنها بداية لمرض خبيث.

 

وبناء على النصيحة، استشارت هوبز الأطباء وخضعت للفحوصات الطبية، التي بينت إصابتها بنوع قاتل من أنواع سرطان الجلد، الذي يتسبب بموت 6 أشخاص في بريطانيا في اليوم، وخضعت على الفور لعملية جراحية لإنقاذ حياتها.

 

وتقول السيدة هوبز (44 عاماً): "أتخيل أحياناً ماذا كان سيحدث لو لم أذهب لصالون التجميل في ذاك اليوم، بالتأكيد لما كنت جالسة هنا اليوم".

 

 ولم يأت اكتشاف هودغيكس للمرض من قبيل الصدفة، فقد سبق وشاركت في تدريبات خاصة للكشف عن سرطان الجلد، شأنها في ذلك شأن العديد من خبيرات التجميل، ومصففات الشعر، والمدلكين، وحتى أطباء الأسنان في بريطانيا.

 

وكانت هوبز، وهي أم لثلاثة أطفال قد تجاهلت الشامة لعدة أشهر، على الرغم من لونها الغامق والذي يعكس علامات الخطر.

 

ويتزايد سرطان الجلد في بريطانيا بشكل ملحوظ، إذ ارتفعت معدلات الأورام الجلدية بنسبة 128 في المئة خلال 20 عاماً، مما يجعلها خامس أكثر أنواع السرطان شيوعًا في البلاد.