يسرا وسميحة أيوب وسهير رمزي 3 نجمات يوضحن حقيقة العمر والطلاق و«الحجاب»

زهرة الخليج  |   24 مارس 2019

ثلاث مُناسبات عاشها النجوم داخل الوسط الفني هذا الأسبوع، تخللها عدد من الإيضاحات. ففي مناسبة «عيد ميلاد» النجمة يسرا، أوضحت أن عمرها المدون على تطبيق «جوجل» غير صحيح، وعمرها الحقيقي (64 عاماً) وليس (68 عاماً) كما هو مُدوّن، كاشفة: «أنا من مواليد عام 1955». وتُضيف: «أهم حاجة عندما يحتفل الإنسان بـ(عيد ميلاده)، أن يكبر عقله وينضج وليس فقط أن يكبر عمره ويزيد سنه». وكما شاركها أصدقاؤها المناسبة، شارك يسرا أيضاً إلى جانب الفنانة ليلى علوي والمخرجة إيناس الدغيدي ومصفّف الشعر محمد الصغير، والد المذيعة مها الصغير، زوجة أحمد السقا، فرحته بنَيْله جائزة «أفضل مصمم شعر عالمي» في حفل «روّاد صناعة الجمال والموضة 2019».
 
تكريم.. وسبب الطلاق
احتفاءً بـ«عيد الأم» وتقديراً لعطاءاتها، كرّم «مهرجان الشروق الرابع» لإبداعات طلاب الإعلام، «سيّدة المسرح العربي» سميحة أيوب، كما تم تكريم عدد من أهل الفن، بينهم: الممثلة مديحة حمدي، المخرجان مجدي أبو عميرة وعمرو عابدين، السيناريست مجدي صابر.
وفي المناسبة، أوضحت سميحة أيوب قصة طلاقها من الفنان الراحل محمود مرسي، رغم قصة حُبهما، مشيرة إلى أن طلاقهما يعود لانشغالها بالفن، حيث كانت في بداياتها وتريد أن تُثبت نفسها، وكان يُشفق عليها بسبب الجهد الزائد، وعندما طلب منها الانفصال لم تتمسك به، فقال لها إنها لا تُحبه، وعلمت بعدها من والدتها أنه طلقها خلال سفرها لإنجاز أحد الأعمال».

تأكيد «خلع الحجاب»
وليلة احتفال الوسط الفني بـ«عيد ميلاد» النجمة سهير رمزي الـ67، بحضور زوجها رجل الأعمال علاء الشربيني، ظهرت سهير لأول مرة بعد «خلعها الحجاب»، حيث أظهرت شعرها المنسدل على كتفيها بالكامل، مكتفية فقط بوضع قبّعة على رأسها.