هل يمكن أن يكون الحمل معدياً بين الأصدقاء؟

لاما عزت   |   27 مارس 2019

هل يمكن أن يكون الحمل معدياً بين الأصدقاء؟ سؤال نطرحه بعد أن حملت 9 ممرضات يعملن في مستشفى واحد في نفس الفترة.

وفي التفاصيل شهدت مستشفى أمريكية في ولاية أوريغون حالة حمل جماعي لتسعة ممرضات يعملن في وحدة التوليد.

وأعلنت المستشفى عن قرب موعد ولادة الممرضات اللاتي حملن تقريباً في نفس الفترة.

ونشر مركز ماين الطبي صورة للممرضات التسعة عبر تويتر وغرد من خلالها قائلاً: "هل سمعتم عن طفرة الولادة سابقاً؟ لدينا تسعة ممرضات حوامل يعملن في قسم الولادة ومن المقرر أن يلدن بين أبريل ويوليو، مبروك للجميع!".

وستواجه المستشفى نقص في عدد المرضات جراء الحمل الجماعي والغياب الطويل الذي سيخلف ولادة الممرضات، إذ أوضحت أن الممرضات الحوامل يشكلن 10 بالمئة من طاقم العمل، وإنهن حملن دون تخطيط مسبق.

وخلال مؤتمر صحفي، روت الممرضات تجربتهن والشعور الذي مررن به وقالت إحداهن: "من اللطيف حقاً أن أذهب إلى العمل وأن أرى نساءً أخريات حوامل مثلي، ومشاهدة بطونهن وهن يتحدثون عن هذه التجارب التي نختبرها معاً".

وقالت ممرضة أخرى مازحة: "لا بد أن هناك مؤامرة مشتركة للحصول على إجازة جماعية".

فيما ذكرت الممرضة إيج باكرد أن ما حدث كان عبارة عن صدفة جميلة مشيرة إلى أن حالة حمل زميلاتها الجماعي لم تكن مخططة على الإطلاق، وأكدت أن بعض الممرضات الحوامل لجأن إلى الإخصاب الصناعي.