خفايا ولادة ميغان ماركل

لاما عزت

  |   7 مايو 2019

تبددت آمال ميغان ماركل بالولادة المنزلية بعدما نقلها زوجها الأمير هاري وفريق الأمن الخاص به إلى المستشفى أول أمس الأحد وسط سرية تامة دون إخبار أي شخص من العائلة المالكة.

وأفادت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن ميغان نقلت إلى مستشفى في لندن- على الأرجح في بورتلاند- حيث تبلغ تكلفة الولادة الطبيعية أكثر من 15 ألف جنيه إسترليني.

ولم يُعرف بعد ما إذا كانت ميغان (37 عاماً) قد لجأت للتحفيز الاصطناعي أم لا، لكن مصادر مقربة تقول إنها بقيت مع زوجها هاري في المستشفى طوال الليل قبل أن يولد طفلها في الساعة 5.26 من صباح الاثنين. ورفض قصر باكنغهام التعليق، لكن مصادر أكدت لـ "ديلي ميل" أن ميغان ولدت في المستشفى وليس في البيت.

 وأكد موظفو العائلة المالكة خبر ولادة ميغان من خلال رسالة تقليدية وضعت على الحامل خارج قصر باكينغهام دون ذكر أسماء الأطباء الذين ساعدوا في الولادة، كما هو شائع في الولادات الملكية.

 وعبر الأمير هاري عن سعادته بقدوم طفله الأول وذلك خلال مؤتمر صحفي سريع عقد خارج قصر وندسور.

 ويحتل طفل هاري في المرتبة السابعة في تولي العرش الملكي من المتوقع أن يحمل الجنسيتين البريطانية والأميركية، كما أنه لن يمنح لقب أمير ما لم تتدخل الملكة إليزابيث من أجل تغيير القواعد.

اقرأ المزيد:

ميغان ماركل تأخرت في الولادة.. والأطباء يحذرونها من إنجاب الطفل في المنزل

 

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث