قواعد ارتياد الشواطئ والمسابح

أمينة أحمد

  |   1 يوليو 2019

بدأت عطلة الصيف، وصار الوقت متاحاً للكثير من الأشخاص، لارتياد الشواطئ والمسابح هرباً من أشعة شمس الصيف الحارقة، إلى برودة مياه الشواطئ أو المسابح الآمنة، لكن لا بد من مراعاة بعض القواعد عند ارتياد هاتين الوجهتين والتي تتعلق بالسلامة واحترام الآخرين كذلك.

• يفضل تجهيز شنطة الشاطئ والمسبح في البيت، والتأكد من وضع الأشياء اللازمة كالفوط وكريمات الوقاية من الشمس، النظارات الشمسية، القبعات وغيارات خفيفة.
• احرصوا على عدم التعرض لأشعة الشمس العمودية، والتي تكون في أوجها عند فترة الظهيرة، وإنما التوجه في الصباح الباكر أو عند الغروب.
• اعملوا على تجهيز صندوق ثلج (آيس بوكس) خاص بالشواطئ والمسابح، ووضع المياه والعصائر فيه، كما يفضل وضع كريمات البشرة فيه، بدلاً من شنطة الأغراض تفادياً لتلفها.
• في حال وجود أطفال، يرجى تركهم مع شخص بالغ وعاقل مع الحرص على سلامتهم وأمنهم وعدم تعريضهم للشمس كثيراً.
• السباحة باحترام وعدم إزعاج مرتادي الشاطئ الآخرين بالأصوات العالية، والتوجه إلى الأماكن المخصصة للعب.
• بعد الانتهاء من تناول الوجبات الخفيفة كالسندويشات وشرب العصائر، يرجى وضع المخلفات في كيس نفايات سبق أن وضعتموه في حقائبكم، ووضعه في المكان المخصص للنفايات عند مغادرتكم.
• الحرص على نظافة الشاطئ أو المسبح، وعدم رمي علب العصائر أو قشور البطيخ أو الفواكه الأخرى بعد الانتهاء منها.
• توخوا الحذر ولا تكسروا حاجز الخصوصية عند التقاط صور السيلفي أو تصوير أفراد أسركم أو أصدقائكم.
• إن كنتم ممن يستمتعون بقراءة الكتب على الرمال الذهبية وسماع الموسيقى في الوقت ذاته، يرجى عدم رفع الصوت عالياً، فالأذواق مختلفة، فقد يكون الذي يجاوركم يفضل صوت ارتطام أمواج البحر، أو ممن يفضلون الاسترخاء والاستجمام بعيداً عن الضوضاء.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث