جان ميشيال باسكيات.. نيويورك تحتفي بفنان الشوارع

أ ف ب

  |   8 يوليو 2019

يبدو أن نيويورك قد جُنت برسام الجرافيتي جان ميشيال باسكيات العام الجاري، حيث يبدو أن الأمور لن تهدأ قريباً. 
وبعد العديد من المعارض في متاحف المدينة وصالات العرض المخصصة للرسام المعارض الذي توفى في 1988، افتتح متحف جوجنهايم الشهير القريب من حديقة سنترال بارك أيضاً معرضا جديداً مخصصاً لباسكيات. 
حركت وأثارت لوحات باسكيات المرسومة على طراز الجرافيتي في ثمانينات القرن الماضي الساحة الفنية في نيويورك. 
وأحد أهم معالم المعرض لوحة "تشويه" (Defacement) التي تستكشف هوية السود وتحتج على وحشية الشرطة بعد موت الرسام مايكل ستيوارت. وجرى في الأصل رسم اللوحة على جدار ستوديو الرسام كيث هارينج. 
وهناك أيضاً أعمال أخرى لباسكيات وغيره من الرسامين الذين تجاوبوا مع وفاة ستيوارت من خلال أعمالهم. ويستمر المعرض حتى السادس من نوفمبر. 
وتوفى باسكيات الذي ترجع أصوله لهايتي وبورتو ريكو، عن 27 عاماً جراء جرعة زائدة من الهروين، وهو أيضاً أحد أكثر رسامي القرن العشرين الذين حققوا نجاحاً بعد وفاتهم. 
وبيعت لوحته "بدون عنوان" التي تظهر فيها جمجمة سوداء على خلفية زرقاء في مزاد في مايو 2017 مقابل مبلغ قياسي بلغ 110 مليون دولار. وهو معروف باستخدامه الجماجم في عمله.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث