صيحة جديدة: الأكل البديهي.. المفهوم والطريقة

ميرا عبدربه

  |   21 يوليو 2019

إحدى الصيحات الغذائية المنتشرة مؤخراً: "الأكل البديهي"، أو ما يعرف بالإنكليزية Intuitive eating.
هذه الطريقة تساعد على تناول كميات معتدلة من الطعام، مما يساهم في المحافظة على الرشاقة دون اتباع حميات عشوائية أو حرمان.

فما هو هذا المبدأ؟ وكيف يمكن اتباعه؟
إليك خطوات يمكن اتباعها للوصول إلى الأكل البدهي، وتحسين صحتك:

1. التخلي عن الدايت: ترسخ لدى الكثير أن الرشاقة تعني حميات غذائية مختلفة للتنحيف، لكن الأكل البدهي، يعار ض الـ"دايت"، ويرفض أي حمية تؤدي إلى تجويع الجسم.

2. التمييز بين الجوعين العاطفي والحقيقي: كثيراً ما نتناول الطعام لأسباب لا علاقة لها بالجوع. أحياناً بسبب الملل أو التوتر   أو الحزن.. لكن عند اتباع مبدأ الأكل البديهي يجب تناول الطعام عند الشعور بالجوع الحقيقي فقط.

3. تناول الطعام بوعي: هذه الخطوة تساعدك في الشعور بالشبع أسرع. يمكن تحقيق ذلك من خلال التركيز على كل لقمة، والتخلي عن الأجهزة الإلكترونية عند تناول الطعام.

4. الاستماع لرغبات الجسم: يجب تناول الطعام عند الشعور بالجوع، والتوقف فوراً عند الشعور بالشبع. كما أن الأكل البديهي لا يمنع تناول الحلويات وغيرها من الأطعمة، بل يجب تناولها عند الشعور فعلاً بالحاجة إليها.

5. عدم تقييم الطعام: لا يجب وضع الطعام تحت خانة "الأطعمة الصحية" و"الأطعمة غير الصحية" بل اعتبار كل الأطعمة مجرد مأكولات.

6. الطعام لا يحارب المشاعر السلبية: الطعام ليس الوسيلة التي ستجعلك تشعرين بأنك بحال أفضل. يمكن اللجوء إلى قراءة الكتب والرياضة أو غيرهما للتخفيف من هذه المشاعر، بعيداً عن الطعام.

7. تحسين العلاقة مع الأكل: كثيراً ما تكون علاقتنا مع الطعام سيئة، وتناول الطعام يخيفنا. في الأكل البديهي يجب تناول الطعام مهما كان، ودون الشعور بتأنيب الضمير بتاتاً.

8. ممارسة الرياضة: لأنها مفيدة للصحة، وليس لخسارة الوزن. يجب اختيار نوع رياضة تحبينه والقيام بممارسته.
 
الاقتناع بمبدأ الأكل البديهي، لا يحدث سريعاً، بل يحتاج إلى وقت، وإلى مساعدة أخصائية تغذية متخصصة. عندما تتمكنين من تحقيق ذلك، ستشعرين بحال أفضل جسدياً ونفسياً، وستستمتعين بحياتك دون أي قواعد غذائية صارمة.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث