في اليوم العالمي للصداقة.. الغناء وسيلة لنشر المحبة والتسامح

لاما عزت

  |   30 يوليو 2019

"لا للعنف" مبادرة أطلقتها منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف" بالتزامن مع يوم الصداقة العالمي الذي يصادف اليوم 30 يوليو، بالتعاون مع فرقة BTS الكورية، جاعلة من الغناء وسيلة لنشر قيم المحبة والتسامح وإظهار قوتهما للحد من ظاهرة التنمر التي يواجهها الطلاب في المدارس. 

وأطلقت الفرقة الغنائية الكورية BTS فيديو كليب لأغنية show the power of love and kindness، الذي يأتي كجزء من حملة اليونيسف لإنهاء ظاهرة التنمر والعنف في المدارس.

ودعت اليونيسيف الشباب ليبدؤوا يومهم بلطف من خلال كتابة تعليق أو رسالة إيجابية لشخص ما ومشاركتها مع الآخرين عبر صفحات التواصل الاجتماعي. للمساهمة بجعل المجتمعات آمنة.

وأصدرت "اليونيسيف"، بياناً حول ظاهرة التنمر وقالت: "غالباً ما تكون المدرسة هي المكان الذي نجتمع فيه مع أصدقائنا المفضلين، ومع ذلك، يعاني طالب واحد من بين كل ثلاثة طلاب تتراوح أعمارهم بين 13 و15 عاماً من التنمر، لهذا قد تصبح المدرسة مكاناً يتعرض فيه الشباب للعنف الجسدي أو الأذى اللفظي والنفسي". 

وتصدر وسم nd violenceE موقع تويتر في دولة الإمارات، إذ شارك فيه أكثر من ألف ناشط ممن عبروا عن تضامنهم مع هذه الحملة من خلال تغريداتهم التي جاءت مليئة بعبارات اللطف والتسامح.

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد أقرت اليوم العالمي للصداقة في عام 2011، لإرساء مفاهيم الصداقة وحب الآخر على جميع الأصعدة والمستويات، والمساهمة في نبذ العنصرية بين الأعراق المختلفة.

 

 

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث