زينة: أراهن على «مليون دولار» لو تزوجت ثانية

ربيع هنيدي

  |   1 أغسطس 2019

من جديد تعود الفنانة المصرية زينة رضا إلى نجومية السينما من خلال فيلمها الصيفي الجديد «كل سنة وأنت طيب»، الذي يجمعها للمرة الرابعة مع الفنان تامر حسني، ويبدأ عرضه في موسم أفلام عيد الأضحى المقبل. وزينة التي تلتقيها «زهرة الخليج» في جلسة تصوير حصرية، هي طفلة عاشقة للحياة في ثياب امرأة، لا تزال تحب أن تلعب، سواءً أكان مع توأميها عز الدين وزين الدين، ومن خلال الأدوار التي تقدمها، وأيضاً كما في تصريحاتها الجريئة بحق الزواج وقناعاتها في الرجل والحجاب والاعتزال.

• تتألقين هذا الصيف على غلاف «زهرة الخليج» بـ«لوك» يختلف عن أسلوبك المعتاد في الأناقة، فهل من السهل أن تتلوني في إطلالاتك؟
بطبعي، لا أستسلم لأحد في مجال اختيار ملابسي، والـ«ستايلست» المسؤولة عن أزيائي هي شقيقتي ياسمين رضا، وأميل عامة في أزيائي إلى البساطة.

• عدا كونك نجمة معروفة، هل عندما تدخلين مكاناً ما تلمسين أن أناقتك تلفت الانتباه إليك، وتضيف لك المزيد من الأضواء؟
هذا ما حصل فعلاً، فأنا منذ زمن أحب الأزياء والأناقة، وقد تكون شهرتي ليست بسبب موهبتي الفظيعة في التمثيل، إنما لأن الملابس والتفنن في الأزياء، وتنفيذ جلسات تصوير لأغلفة المجلات، وهذا أسهم في فرد الإعلام مساحات كبيرة أطل من خلالها، لدرجة أن صوري أكثر من شهرتي ونجوميتي في الفن.

مي ومنى ودانييلا
• في الوقت الراهن ازداد تعلق المرأة المصرية عامة والفنانة المصرية خاصة بالأناقة، وبات هناك تنافس بين النجمات في مجال الموضة؟
طبعاً، لكن عن نفسي أنا لا أتنافس مع أحد، ولا أحد ينافسني، ومنطقتي ليست شبيهة بأحد.

• من تعجبك أناقتها بين الفنانات في مصر؟
كثر، ومؤخراً شاهدت مي عز الدين ترتدي «كذا حاجة حلوة أوي»، أيضاً أحب أناقة منى زكي وغادة عبد الرازق.

• وبين الفنانات اللبنانيات؟
جميعهن لبسهن جميل. فعلى صعيد الغناء تعجبني أناقة نوال الزغبي جداً، أمّا «اللي بتلبس غالي أوي، ولما أشوف حاجة تعجبني وأقف عاجزة أمامها.. بلاقي نجوى كرم لابساها». وعلى صعيد التمثيل هناك نادين نسيب نجيم فهي عدا كونها ممثلة حلوة وموهوبة، لبسها جميل.

• نلمس تواصلاً وغزلاً يجمعك عبر الـ«انستجرام» باللبنانية دانييلا سمعان، زوجة لاعب كرة القدم الإسباني فربرجاس، فهل لديك علاقات مع زوجات نجوم الكرة؟
دانييلا «قمر»، ودائماً تكتب لي تعليقات وأرد عليها، وهي رغم كونها مقيمة في لندن لكنها كثيراً ما تدون آراءها باللغة العربية، وأنا يعجبني شكلها وأناقتها واهتمامها بأسرتها وأنها محبة للحياة، وهي كذلك.. تحب شكلي وتصرفاتي.

• هل تتمنين أن يكون زوجك القادم مثل زوجها..لاعب كرة قدم شهير وجميل؟
أنا حالياً لا أفكـرفي الزواج.

مبروك أنغام وشيرين
• سمعنا مثل إجابتك على لسان الفنانتين المصريتين أنغام وشيرين عبد الوهاب من قبل، لكنهما بعد ذلك تراجعتا عن كلامهما وتزوجتا ثانية أو ثالثة!
أنغام وشيرين حرتان ومبروك لهما سعادتهما، لكني «وعهد الله» لن أغيّر كلامي بعدم الزواج، وأراهن على «مليون دولار» لو تزوجت ثانية.

• متى تصل المرأة إلى قناعة بعدم الرغبة في الزواج ثانية، وتكتفي بأن تعيش الحياة بمفردها؟
عندما يكون والدها رجلاً محترماً ورائعاً، وأنا فعلاً فقدت الأمل في أن أجد رجلاً مثل أبي الراحل.

• ماذا تبقى من أمنياتك في الحياة، بعد أن حققت الأمومة وحصدت الشهرة؟
أحياناً طموحي يقف، و«أزهق وأشعر بأني تعبانة». وللعلم لست امرأة مرفهة، بل أشقى وأعمل وأدرس أولادي، وأحياناً أحبط في العمل فيذهب طموحي، لكن محبة الناس تمنحك دافعاً لأجل عطاء قادم، وتؤمن لك راحة نفسية كي تستمر.

• ألا ترين في ارتباطك بالرجل نوعاً من الراحة والدعم؟
أنا مرتاحة من دون رجل، ثم إن التعب الذي أنا فيه.. هو أريح كثيراً بالنسبة لي من تعب الارتباط برجل.

أنا جبانة جداً
• نعرفك جريئة في أفعالك وقراراتك، هل ما زلت هكذا؟
حالياً.. أنا جبانة جداً، وذلك ربما لأنه أصبح عندي شيء أخاف عليه هما ولداي، وهكذا تسير الدنيا، فالشخص الذي يكون جريئاً ومغامراً ولا يهمه شيء، سيتغير بمجرد ما أحس بالمسؤولية، 

• دفاعك عن ولديك ونيلك حقهما قضائياً يدل على أنك إنسانة شجاعة؟
أرجو ألا يتم خلط الأمور ببعضها، وأنا أقصد أنني صرت جبانة وأخاف على نفسي من أجل ولديّ ولم أعد متهورة، لكن لو أراد شخص أن يأخذ حقي وحقهما، سأصبح أشجع إنسانة في الكون.

• ما الصفات التي ترغبين في أن يرثها توأماك (عز الدين وزين الدين) عنك في المستقبل؟
أريدهما أن يأخذا كل شيء مني، لكن في الوقت نفسه أتمنى ألا يرثا عني صفة الثقة بالناس بسرعة، وألا يصدقا أي شيء يقال لهما، ومثل هذه الأشياء تحتاج لخبرة وعليهما أن يتعلماها بمفردهما.

تامر ومحمد صلاح
• ما زلت تفرضين حصاراً منيعاً على ظهور توأميك إعلامياً والتقاطك صوراً معهما، لماذا؟
«يا عم ابعد عننا» فأحدهما ذقنه «اتفتحت»، والآخر أسنانه «اتكسرت» ورجله تعرضت لحرق.

• لكن، هذه شقاوة أطفال؟
لا، و«مفيش أحد جرى له ما جرى لأولادي.. لذلك أحاول أبعد عنهم العين».

• إلى أي عمر سيظل القرار بيدك، حتى بلوغهما سن 18 عاماً مثلاً؟
لا، إلى أن يكبرا قليلاً ويعيا معنى أن تنتشر صورهما، حينها سيأخذان القرار براحتهما.

• هل باتا يفهمان ما معنى الشهرة والنجومية؟
أحد أولادي مجنون بشخصيتين هما، اللاعب محمد صلاح والفنان تامر حسني.

الحج ثانية
• مع اقتراب عيد الأضحى والحج، هل تنوين أداء فريضة الحج ثانية؟
أديت فريضة الحج وأرجو أن تكتب لي من جديد، ومنذ حججت وأنا أشعر بسلام داخلي كبير، فالتجربة بها روحانيات كثيرة،

الاعتزال
• انتشرت صور لك وأنت ترتدين الحجاب، فكيف رأيت نفسك وأنتِ محجبة؟
عن نفسي فأنا لم أتغير، الاختلاف يحدث عندما يراني الناس وأنا أرتدي ملابس الإحرام، لكن من الداخل زينة بقت كما هي، «وعلى فكرة الحجاب حاجة حلوة جداً، ولم أشعر إطلاقاً بأنني متغيرة عندما ارتديت الحجاب»، صحيح تغير شكلي، لكن الحجاب لا يغير ما في دواخلنا، لأننا نحن من نغيرها وليس حجابنا.

• ألم تراودك حينها فكرة ارتداء الحجاب؟
أنا دعوت الله أن ألتزم بالحجاب وأنا في الحج، وعندما يأذن سأفعل ذلك.

• ألم تفكري حينها في الاعتزال على غرار بعض الفنانات؟
لن أعتزل، إنما عموماً لا أعلم ما الذي سيكتبه الله لي، عن نفسي أنا مستعده لكل خير، لكني على ثقة أيضاً بأنني لا أفعل في الفن ما يغضب ربنا أو يخدش الحياء، والناس وجمهوري يشعرون بأهمية ما أقدمه من أعمال.

مشاكل زينة
رغم سرية دور زينة في فيلم «كل سنة وأنت طيب» الذي يجمعها بالفنان تامر حسني، كشفت لـ«زهرة الخليج» حصرياً قائلة: «لدي ثلاثة أفلام جديدة. الأول، «كل سنة وأنت طيب» وأجسد فيه دور فتاة رومانسية تقع في عدة مشاكل ينقذها منها البطل (تامر حسني) الذي تقع في غرامه. أما الفيلم الثاني بعنوان «التاريخ السري لكوثر» ولم يتحدد موعد عرضه. وأجسد فيه دور «كوثر»، فتاة بسيطة من شباب الإخوان، والفيلم سياسي اجتماعي يحكي خطة الإخوان وأطماع الأحزاب في السيطرة على الحكم. أما الفيلم الثالث فأنا من أشرف عليه من الألف إلى الياء ولا يزال قيد التحضير».

اعتذار.. وإجازة الساحل
ما إن انتهت زينه قبل أيام من تصوير المشاهد الخمسة المتبقية من فيلم «كل سنة وأنت طيب» من إخراج سعيد الماروق، كي يلحق العمل بموسم أفلام عيد الأضحى، حتى حزمت أغراضها واصطحبت والدتها وابنيها متوجهة لقضاء إجازة الصيف في الساحل الشمالي. وقالت إنها اعتذرت عن بطوله عمل درامي كان سيتم البدء بتصويره قريباً، مؤكدة أن تركيزها في الفترة المقبلة منصب على السينما. وتفيد الأخبار بأن أحد الأعمال الرمضانية الذي عرض في رمضان الماضي وحقق نجاحاً لبطلته، كان من نصيب زينة قبل أن تعهد القناة بالمسلسل لفنانة أخرى جراء واسطة كبيرة نالتها.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث