هل الأفوكادو خضار أو فواكه؟

ميرا عبدربه

  |   25 أغسطس 2019

ينال الأفوكادو شعبية كبيرة في الآونة الأخيرة نظراً لطعمه المميز والفوائد الصحية التي يحملها للجسم. تناول الأفوكادو يساهم في التخفيف من ارتفاع الكوليسترول في الدم وهو يحمي من أمراض القلب ويساعد في الوقاية من ارتفاع ضغط الدم.

الأفوكادو غني بالألياف الغذائية والدهون الصحية والفيتامينات والمعادن. ولكن ما يثير الجدل دائماً هو ما إذا كان الأفوكادو ينتمي إلى فئة الخضار أو الفواكه. الجواب في الأسطر التالية.

وجود نواة كبيرة في وسط الأفوكادو وقشرة الأفوكادو السميكة تجعل هذا النوع من المنتجات الغذائية ينتمي إلى فئة الفواكه. كما أن الأفوكادو ينمو على الأشجار مما يساعد أيضاً على تصنيفه ضمن فئة الفواكه. ولكن من الناحية الغذائية يحتوي الأفوكادو على سعرات حرارية أعلى من الفواكه، نصف حبة من الأفوكادو تعطي الجسم 84 سعرة حرارية ونسبة من الدهون الصحية والمغذيات.

يتميز الأفوكادو بملمسه الكريمي، ويمكن تناوله مع السلطات أو صنع صلصة لذيذة باستخدامه. كما يستخدم الأفوكادو المهروس لصنع العديد من الحلويات الصحية، مثل موس الشوكولا وكيك الشوكولا وغيرها.

وإليك هنا وصفة موس الشوكولا بالأفوكادو الصحية:

المكونات:
حبة من الأفوكادو المهروسة
ملعقة كبيرة من بودرة الكاكاو
ربع كوب من الشوكولا بالحليب
ملعقتان كبيرتان من العسل
ملعقتان كبيرتان من الكريما الطازجة

أما طريقة التحضير:
يتم تذويب الشوكولا لمدة دقيقتين في المايكروويف، ثم يتم خلط كل المكونات مع بعضها في الخلاط الكهربائي للحصول على منتج لذيذ وصحي.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث