هل يمكن تناول القريدس النيء؟

ميرا عبدربه

  |   25 أغسطس 2019

القريدس من المأكولات البحرية الشعبية في العالم. في العادة يتم قلي أو شوي القريدس قبل تناوله، ولكن أحياناً يتم استخدام هذا النوع من الطعام نيئاً في بعض الوصفات في المطبخ الشرق آسيوي.
فهل فعلاً يمكن تناول القريدس النيء أم أنه يشكل خطراً على الصحة؟

يعتبر تناول القريدس النيء خطر على الصحة، لأن الكثير من أنواع البكتيريا تتجمع فيه، وتناوله دون طهيه قد يؤدي إلى التسمم الغذائي. البكتيريا التي تتواجد في القريدس لا يمكن التخلص منها إلا من خلال الطهي في درجة حرارة عالية.

في دراسة أجريت على 299 عينة من القريدس النيء تبين أن 55? منها تحتوي على نوع مضر جداً من البكتيريا. دخول هذا النوع من البكتيريا إلى الجسم يسبب التسمم الغذائي الحاد والذي تتمثل أعراضه بارتفاع درجة الحرارة في الجسم والشعور بالتعب الشديد والقيء والإسهال.

تجدر الإشارة إلى أن المرأة الحامل والأطفال يمنع عليهم منعاً باتاً تناول القريدس النيء.

تناول القريدس بالطرق الصحيحة
- يفضل شراء القريدس الطازج من السوبر ماركت وفي حال الرغبة بحفظه في الثلاجة، يجب أن يتم ذلك خلال 4 ساعات من شرائه كحد أقصى.
- يفضل استهلاك القريدس المثلج فوراً وعدم القيام بتذويبه ومن ثم تفريزه من جديد. والطريقة الأفضل لتذويب القريدس المثلج قبل تناوله هي وضعه في الثلاجة مدة 12 ساعة قبل تناوله.
- قبل طهي القريدس، يفضل القيام بغسله.
- عند طهي القريدس، يجب أن يتغير لونه إلى اللون الزهري وأن تصل حرارته إلى 63 درجة مئوية للتأكد من التخلص من مختلف أنواع البكتيريات والفيروسات داخله.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث