وفاة المغني الإسباني كاميلو سيستو عن 72 عاماً

أ ف ب

  |   9 سبتمبر 2019
توفي المغني والمؤلف الإسباني كاميلو سيستو الذي اشتهر بأغنياته الرومنسية خلال مسيرة امتدّت على عقود، عن 72 عاماً، بحسب ما أعلنت عائلته.
وجاء في تغريدة نشرت عبر حسابه الرسمي في تويتر: "يؤسفنا أن نبلغكم بأن الفنان الكبير والعزيز كاميلو سيستو غادرنا للتوّ. فلترقد روحه بسلام".
وأفاد التلفزيون الإسباني بأن سيستو توفّي إثر نوبة قلبية في مستشفى في مدريد.
وشارك الفنان، واسمه الحقيقي كاميلو بلانيس كورتيس، في فرقتين موسيقيتين في الستينات قبل تسجيل ألبومه الأول "ألغو دي مي" ("شيء مني") سنة 1971.
وبيعت أكثر من 70 مليون قطعة من ألبوماته وبات أحد أشهر المغنين الإسبان في التاريخ.
ومن أشهر أعماله، "كييريس سير مي أمانته؟" و"إل أمور دي مي فيدا" و"بيردونامي".
وسجّل سيستو الجزء الأكبر من أعماله بالإسبانية، لكن له أيضاً أغنيات بالإنكليزية والألمانية واليابانية والبرتغالية.
وألّف كاميلو سيستو أغنيات لكبار الفنانين، من أمثال نجم البوب الإسباني ميغيل بوزيه والمغني المكسيكي خوسيه خوسيه.
كان سيستو يحضّر لجولة في الولايات المتحدة في فترة لاحقة من العام، مع محطات في ميامي ونيويورك ولوس أنجلوس.
وغرّد رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز تعليقاً على وفاته: "تبكي إسبانيا وأميركا اللاتينية بكاملها على خسارة كاميلو سيستو".

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث