فريال زياري: أطمح لتقديم برنامج تلفزيوني عن الموضة

محمد سميسم

  |   29 سبتمبر 2019

المغربية فريال زياري التي فازت بلقب وصيفة ملكة جمال المغرب 2015، وغادرت عالم الطب، وتوجهت إلى عالم الجمال، ليس جمالها فقط هو ما أوصلها إلى عرش ملكات الجمال، لتفوز بلقب ملكة جمال العرب، في المسابقة التي نظمتــها world  next  top  model، والتي أقيمت في العاصمة اللبنانية بيروت في شهر يونيو الماضي. وترغب الفتاة السمراء المثقفة، في أن تواصل مشوارها بتقديم برنامج تلفزيوني عن الموضة والجمال والأزياء، وتعترف بأنها تفكر جدياً بالارتباط والزواج، لكن المبني على الحب الحقيقي والمشاركة.

• نلت مؤخراً لقب «ملكة جمال العرب 2019»، ماذا تقولين عن كواليس المسابقة؟
المسابقة كانت في لبنان من تنظيم world next top model، والتي أقيمت في بيروت في شهر يونيو الماضي، حيث بقينا هناك 20 يوماً، خضعنا فيها لتدريبات مكثفة عن طريق مدربين محترفين، تدربنا خلال هذه الفترة على أي شيء يمكن أن يكون ضرورياً، ويتعلق بالـ«miss»، كما كانت هناك مباريات كثيرة خضعنا لها وتنافسنا فيها، وكنت أنا فيها من المتفوقات.

• ما الأمور التي استفدتها في مرحلة التدريب التي سبقت حصولك على اللقب؟
بصراحة في البداية لم أكن أعرف الكثير عن أساليب التجميل، لأنه ليس من عادتي أن أضع «ميك أب» بشكل دائم، وخضعنا لتدريب خاص حول أساليب المكياج الخاصة بالـ«miss»، كما تدربنا على البروتوكول الخاص بملكة الجمال، والذي يتعلق بالمشي وطريقة الجلوس والظهور أمام الكاميرات والكلام.

يوميات
• كيف كانت يومياتك خلال فترة التدريب؟
خلال أيام التحضير، كان القائمون على المسابقة يجرون المسابقات والمباريات بين المجموعات، بما يشكل لنا مفاجأة خاصة من الناحية الثقافية، وأنا أتجنب أن أظهر في مقابلات تلفزيونية أو أمام الجمهور بلا ثقافة، وهذا لا يأتي بين يوم وليلة عندما أصبح ملكة جمال، بل هو ثقافة ممتدة بنيتها خلال مراحل حياتي.

•كيف تم ترشيحك للمسابقة؟
بما أنني حاصلة على لقب وصيفة ملكة جمال المغرب عام 2015، أرسل القائمون على المسابقة طلباً للمشاركة، وكنت معترضة على الدخول في هذه المسابقة لكونها تحتوي جزءاً يجب أن أظهر فيه بالمايوه، وبما أني عربية ومغربية فلا يمكنني الظهور بهذا اللباس، لذلك رفضت المشاركة وبعدها طلبت اللجنة مني الحضور على أن أُستثنى من هذا الأمر.

مدللة العائلة
• خلال مراحل طفولتك هل كانت لديك علاقة مميزة مع مرآتك؟
بما أنني كنت وحيدة أهلي والمدللة، كان الاهتمام كله منصباً عليّ وبالتالي كنت دائماً أمام المرآة، فعلاقتي بالجمال تمتد منذ الطفولة وليست شيئاً جديداً.

•أحرزت لقباً جمالياً تتباهى به جميلات أنحاء العالم العربي، فما الذي تغير في حياتك بعده؟
الالتزامات الجديدة، إذ لم تعد هناك حياة شخصية خاصة بي، فبعد الحصول على هذا اللقب، فأمام كل تصرف يجب أن تبقى عبارة «أنت مس» حاضرة، ويجب ألا أكون عفوية أكثر لأن هناك من يترقب الهفوات.

•ما تخصصك الدراسي؟
درست في كلية الطب وبعدها انتقلت باتجاه الإعلام فهذا كان خياري، فأنا كنت وحيدة أهلي وبنظرة المجتمع، فإن البنت الوحيدة يجب أن تكون مهندسة أو طبيبة، وهذه رغبة عائلتي، لكن أنا من صغري أحب أن أكون مذيعة وكنت أحمل فرشاة الشعر دائماً، وأتحدث بها كأني مذيعة، وهذه رغبتي وهوايتي من الصغر، وحان الوقت لتحقيق ما أريد بعيداً عما تريد العائلة، فلا دراسات تخصصية بعد إنهاء كلية الطب، ولا عمل لي في هذا المجال، مما يعني أنني أنهيت ما تريد عائلتي وحان الوقت لتحقيق رغباتي الشخصية.

وجه إعلاني
•هل سنراك وجهاً لعلامة تجارية قريباً؟
نعم، يمكن هذا إذا كان هناك (براند) سيضيف لي رصيداً في مجالي فهذا مرحب به.

•رأينا كثيراً من المشاهير في الفن أو التقديم التلفزيوني كانت بدايتهم من عالم الجمال، والآن بعد نيلك لقب «ملكة جمال العرب 2019»، هل تفكرين باقتحام مجالات أخرى لا تعتمد على الجمال بشكل أساسي؟
طبعاً أي مجال يمكن أن يضيف جديداً إلى حياتي وشخصيتي فأنا معه.

•ما المجال الذي تعتقدين بأنه يقدم لك الإضافة التي تريدينها؟
أطمح لتقديم برنامج تلفزيوني يتناول مواضيع الفن والموضة والأزياء، علما بأنني تلقيت تدريبات في مجال التقديم التلفزيوني أثناء وجودي في دبي.

•كيف تغذين روحك لينعكس جمال الروح على شكلك؟
جمال الروح صفة داخلية ذاتية لا أتدرب عليها، فعندما أكون في مجتمع فيه زميلات أو صديقات، علاقتي الجيدة بهن تكون طاغية على أي نظرة غيرة أو حسد، وهو ما يكون شائعاً لدى التقاء أكثر من فتاة في مكان واحد، فكل واحدة تريد أن تكون الأفضل، لكن جمال الروح هو البقاء في هذه الأجواء وسط محبة المحيطين بي.

•عادة بعد نيل الشهادة الأكاديمية، يفتح باب الزواج أمام النساء، فهل أنت متحمسة لدخول هذا العالم؟
العلاقات ضرورية والحب ضروري للزواج، لكني حالياً غير مرتبطة بأي علاقة حب ولا زواج، لأنه من الصعب حالياً أن أختار الشخص أو الشريك الصحيح، لأني أحب أن أرتبط بشخص يساعدني على النجاح في مجالي، وكما تعرف عند التتويج يلقب ملكة جمال العرب، هناك من يستغل هذا الموضوع وينظر إليه بعين الاعتبار (رح أتزوج ملكة جمال) لكن أنا حريصة جداً على أن أتزوج شخصاً يحبني فعلاً، ويحب عملي ويتفهم طبيعته، وليس فقط يحب شكلي.

حياتي الخاصة ليست للنشر
تؤكد ملكة جمال العرب 2019 فريال زياري، أن علاقتها بالـ«سوشيال ميديا» لا تتعدى ما يراه الناس عن حضورها في المناسبات الرسمية، موضحة: «أنشر فقط ما يراه الناس من حياتي العامة، عندما أكون في مناسبة أو عندما أكون في مبادرة خيرية، أما حياتي الخاصة فهي ليست للنشر، إذ أحرص على ألا أخرجها للناس، أنشر فقط ما يجب أن يراه الناس ويشاركوني فيه بآرائهم كملكة جمال».

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث