14 امرأة فزن بجائزة نوبل للآداب.. آخرهن أولغا توكارتشوك

زهرة الخليج

  |   10 أكتوبر 2019

رغم ما تعيشه المرأة من تعدد أدوار، أقدسها الأمومة والعمل إلى جانب الرجل، إلا أنها استطاعت أن تكون حاضرة في الإبداعات المختلفة لا سيما عالم الأدب، إذ فازت 14 امرأة في جائزة نوبل للآداب مقابل 100 رجل، وهو ما يدفعنا للتساؤل، لماذا هذه المسافة بين المرأة والرجل رغم أنها تشكل نصف المجتمع؟.

ومنحت جائزة نوبل للآداب للعام 2018 إلى الكاتبة البولندية أولغا توكارتشوك فيما نال النمسوي بيتر هاندكه مكافاة العام 2019.
وبات توكارتشوك المرأة الخامسة عشرة التي تنال أعرق جائزة أدبية في العالم منذ استحداث الجائزة العام 1901.

وتعتبر توكارتشوك (57 عاما) ألمع روائيي جيلها في بولندا وقد ألفت حوالى 12 عملاً.
وتراوح أعمالها المتنوعة جداً بين القصة الخيالية الفلسفية (الأطفال الخضر 2016) والرواية البوليسية البيئية الملتزمة والميتافيزيقية (على عظام الموتى 2010) وصولاً إلى الرواية التاريخية الواقعة في 900 صفحة (كتب يعقوب 2014). وقد ترجمت أعمالها إلى أكثر من 25 لغة.

ومن المعروف أن جائزة نوبل تمنح سنوياً من قبل الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم والأكاديمية السويدية ومعهد كارولنسكا واللجنة النرويجية لجائزة نوبل، للأشخاص الذين قدموا للبشرية مساهمات حقيقية، وقد حجبت العام الماضي إثر الفضيحة الجنسية على خلفية مزاعم سوء سلوك بين أعضائها، وكانت 18 امرأة قد أدعين تعرضهن لاعتداء جنسي من قبل جاك آرنو الذي يدير مشروعاً ثقافياً بتمويل من الأكاديمية السويدية، فتأجلت الجائزة لهذا العام، إضافة إلى فضائح أخرى ومنها تسريب أسماء الفائزين.

في ما يأتي لائحة بأسماء الفائزات بالجائزة التي تمنحها الأكاديمية السويدية منذ 1901:

--2015: سفيتلانا أليكسييفيتش (بيلا روسيا)
-- 2013: اليس مونرو (كندا)
-- 2009 هيرتا موللر (المانيا)
-- 2007: دوريس ليسينغ (بريطانيا)
-- 2004: إلفريدي يلينيك (النمسا)
-- 1996: فيسلافا شيمبورسكا (بولندا)
-- 1993: توني موريسون (الولايات المتحدة)
-- 1991: نادين غورديمر (جنوب إفريقيا)
-- 1966: نيلي ساكس (السويد)
-- 1945: غابرييلا ميسترال (تشيلي)
-- 1938: بيرل باك (الولايات المتحدة)
-- 1928: سيغريد اندسيت (النروج)
-- 1926: غراتسيا ديليدا (ايطاليا)
-- 1909: سلمى لاغيرلوف (السويد)

 

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث