لأول مرة.. تبغ المضغ بديلاً للسجائر في أميركا

أ ف ب

  |   23 أكتوبر 2019
أعلنت السلطات الأميركية أنها سمحت لشركة سويدية بالترويج لتبغ سنوس كبديل أقل ضرراً من السيجارة في إجراء غير مسبوق لتبغ المضغ هذا الذي لا يزال محظوراً في الاتحاد الأوروبي باستثناء السويد.

و"السنوس"، الذي لا يزال محظوراً في الاتحاد الأوروبي باستثناء السويد، عبارة عن كيس صغير يوضع في الفم عند مستوى اللثة ويسمح ببيعه في الولايات المتحدة منذ 2015، لكن لم يكن يحق لشركة "سويديش ماتش" حتى الآن القول إن منتجاتها التي تباع تحت اسم "جنرال" أقل خطراً من تدخين السيجارة.

وكانت الوكالة الفيدرالية الأميركية للأغذية والأدوية التي تنظم سوق التبغ أيضا قد خلصت إلى أن "السنوس" يشكل خطراً أقل للإصابة بسرطان الفم أو الرئة وأمراض أخرى مرتبطة بالسيجارة.

وهي المرة الأولى التي تسمح الوكالة الأميركية لمنتج تبغ بالترويج لنفسه على أنه يخفض المخاطر، بموجب قانون صادر في 2009.

وتنوي الوكالة منع السجائر الإلكترونية ذات النكهات ما لم يثبت المصنعون أنها أقل أذى من السجائر العادية ليس فقط على مستوى الفرد بل على مستوى المجتمع أيضاً أي أنها لا تجذب شباب وأشخاصاً لا يدخنون في الأساس.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث