«فرشاة التلوين» تساعد الحيوانات الضالة

هديل عللوه

  |   3 نوفمبر 2019

تسع سنوات، هو العمر الذي يبلغه بافل، الطفل الروسي، الذي قادته إنسانيته، بعد فقده صديق العائلة ذا الأربع أرجل، إلى إنشاء مبادرة لمساعدة الحيوانات الضالة، بالتعاون مع والدته. هذا البطل الخارق الذي لا يرتدي قناعاً ولا يحمل سلاحاً خاصاً كبقية الأبطال الخارقين، والذي يعد أصغر متطوع في مأوى الحيوانات الوحيد في مدينته أرزاماس، استطاع أن يوظف فنه البديع في الرسم، من أجل الحصول على الإمدادات من المواد الغذائية والأدوية وغيرها، والتبرع بها إلى ملجأ محلي للحيوانات.
بدأ بافل ووالدته إيكاترينا هذا المشروع باسم «فرشاة التلوين الرقيقة» منذ حوالي عام، ومن خلاله يرسم الطفل المبدع حيوانات أليفة حقيقية لأصحابها المستعدين للتوقيع على صفقة توفير كيلوغرامات من اللوازم للحيوانات مقابل صورة لحيوانهم المحبوب. انتشرت مبادرة بافل إلى خارج مدينته أرزاماس، ووصلت إلى إسبانيا وألمانيا وعدد من الدول المجاورة.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث