سارة الشامي: أحلم بالأميرة ديانا

أحمد حسني

  |   17 نوفمبر 2019

استطاعت الفنانة الشابة سارة الشامي أن تلفت الأنظار لحضورها الفني بعد أن تألقت إلى جانب الفنان أمير كرارة درامياً في مسلسل «كلبش»، قبل أن تقفز إلى أدوار البطولة في مسلسل «أنا شيري دوت كوم». نجاحها الدرامي ساقها إلى شاشة الفن السابع، إذ تكشف في هذا الحوار عن تفاصيل فيلمها السينمائي «ماكو»، وعن تعاونها المرتقب مع الفنان كريم محمود عبد العزيز في فيلم سينمائي بعنوان «موسى».

• تصورين عملين سينمائيين في وقت واحد، ألا تخشين الإرهاق وفقدان التركيز بين الشخصيتين؟
الفيلمان مميزان من ناحية القصة والحبكة الدرامية، وكان هناك فارق زمني في اتفاقي على المشاركة فيهما، لكنني بالتعاون مع أسرة فيلمي «ماكو» و«موسى» قمت بتنسق مواعيد تصوير مشاهدي، وهو ما تم الاتفاق عليه.

• عن ماذا تدور أحداث فيلم «ماكو»؟
فكرة الفيلم مجنونة وتندرج تحت مصطلح التشويق والإثارة، وهي مستوحاة من أحداث حقيقية حول غرق العبارة «سالم اكسبريس» في ديسمبر1991، وأغلب الأحداث تدور تحت الماء، وهو ما يمثل عنصر جذب كبير وتشويقاً للمشاهدين، لوجود علامات استفهامية وقصص غامضة وأقاويل كثيرة حول سبب غرق العبارة. وتدور أحداث الفيلم حول ثمانية أشخاص يمتلكون شركة لإنتاج الأفلام التسجيلية، يقررون السفر لتصوير فيلم تسجيلي عن العبارة التي غرقت في مياه البحر الأحمر، ويمرون بالكثير من التحديات للوصول إليها ضمن أحداث مفاجئة وكارثية في بعض الأحيان.

تحت الماء
• تقولين إن معظم أحداث الفيلم تدور تحت الماء، هل كنت تجيدين الغطس؟
أجيد السباحة، ولكنني لم أكن أجيد الغطس أنا ومجموعة من الفنانين، فتدربنا لثلاثة أشهر على الغطس حتى أتقناه تماماً، والتصوير كان صعباً جداً.

• من يشارك معك في الفيلم؟
فيلم «ماكو» من تأليف أحمد حليم، وإخراج محمد هشام الرشيدي، ويشارك في بطولته منة فضالي، ناهد السباعي، نيقولا معوض، خالد أنور والممثل التركي مراد يلدريم.

• ما الشخصية التي تقدمينها في العمل؟
فتاة تدعى «آسيا» وهي تعمل ضمن فريق عمل الأفلام التسجيلية، وأكثر الممثلين الذين تدور مشاهدي معهم في الفيلم، هما النجمان التركي مراد يلدريم واللبناني نيكولا معوض.
«موسى»

• ماذا تقولين عن فيلمك الآخر «موسى»؟
أتعاون فيه مع المخرج بيتر ميمي من بطولة كريم محمود عبد العزيز وإياد نصار وأسماء أبو اليزيد، والأحداث تدور حول التكنولوجيا وأثرها على الناس، وكيف أصبحوا يعتمدون عليها بشكل كبير، وهو عمل فانتازي ينتمي إلى أفلام الخيال العلمي، وسنبدأ التصوير قريباً.

• هل كنت تتوقعين نجاح مسلسل «أنا شيري دوت كوم» في دور البطولة الأول لك؟
بصراحة، كان الموضوع مقلقاً جداً بالنسبة لي، لأنه كان بطولتي الأولى في التمثيل، عدا كونه تجربتي الثانية في الكوميديا، فضلاً عن أن عرض المسلسل كان عبر منصات «السوشيال ميديا» وليس بالطريقة التقليدية عبر شاشة التلفزيون، وكل هذه العوامل سببت ضغطاً كبيراً عليّ، ولكن المخرج رامي رزق الله بذل مجهوداً كبيراً معي وأمدني بالثقة، وراضية على ردود الفعل التي لاقاها العمل، خاصة بين فئتي الشباب والأطفال.
 
• ما المحطة التي تعتبرينها فارقة في مشوارك الفني؟
بلا شك، تعاملي مع المخرج بيتر ميمي والنجم أمير كرارة في مسلسل «كلبش»، وأتمنى أن أعود للتعامل معهما في عمل مقبل.

«الأب الروحي»
• ظهرت في مسلسل «الأب الروحي»، فهل بنيت فيه على نجاحك السابق؟
أنا بدأت ممثلة عام 2012 مع النجمة يسرا في مسلسل «شربات لوز»، كما شاركت في عدة أعمال درامية وسينمائية مثل: «فبراير الأسود، فيسبوك، الخانكة»، حتى قدمت دور شقيقة أمير كرارة في «كلبش»، وهي المحطة الفارقة في مشواري الفني، وبنيت على ما سبق في مسلسل «الأب الروحي» بجزأيه، فهذا المسلسل أعطاني المساحة في إظهار موهبتي في التمثيل، لأنها كانت المرة الأولى التي أقدم فيها دوراً كبيراً، عكس ما سبقه من أدوار، وهذا المسلسل قدم للساحة الفنية مجموعة من الممثلين الشباب من أصحاب الموهبة، الذين ما زالوا يحققون حضوراً بارزاً.

• لماذا لم تظهري مسرحياً حتى الآن؟
أحب المسرح جداً، فأنا دراستي أصلاً كانت بمعهد الفنون المسرحية، ووقفة المسرح محببة كثيراً إلى قلبي ولها إحساس مختلف عن السينما والدراما. وصدقاً أتمنى تقديم أعمال مسرحية في المستقبل القريب، وبالتأكيد إذا عرض عليّ تقديم عمل مسرحي مناسب سأقدمه بلا تردد.

• ما الشخصية التي تودين تأديتها أو تحلمين بها؟
أتمنى تجسد شخصية بنت من الطبقة المتوسطة أو الفقيرة، لأنني في الفترات السابقة، قدمت أدوار الفتاة الثرية. لكنني أحلم بأن أقدم شخصية الأميرة ديانا؛ لأنني أجد في شخصيتها ثراء حقيقياً، ويمكن البناء على قصتها درامياً بشكل تشويقي.

• هل هناك فنان تتمنين المشاركة معه خلال الفترة المقبلة؟
هناك نجوم حقيقيون يثرون الساحة الفنية بأعمالهم التي يقدمونها، أبرزهم أحمد حلمي وأحمد مكي وهند صبري ومنى زكي.

• من مثلك الأعلى من فنانات الزمن الجميل؟
شادية وهند رستم وسعاد حسني ومن الفنانين الرجال رشدي أباظة.

هل تهتمين بـ«السوشيال ميديا»؟
بكل تأكيد فأنا ابنة هذا الجيل، ومتابعة لمنصات التواصل الاجتماعي، وأتواصل مع الجمهور بشكل مستمر، وتسعدني تعليقاتهم.

ظاهرة
تؤيد الفنانة سارة الشامي ظاهرة مشاركة فنانين عالميين في أعمال مصرية، وتضيف: «مشاركة نجوم معروفين على صعيد العالم، ستزيد من نجاح السينما المصرية، وهو مفيد من حيث تبادل الخبرات والثقافة الفنية. شخصياً شاركت في فيلم «حرب كرموز» وهو العمل الذي كان شرارة مشاركة نجوم عالميين في السينما المصرية، من بينهم نجم «الأكشن» بويكا، وهو التقليد الذي سارت عليه أفلام كثيرة لاحقة».

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث