الغذاء في حبة دواء

زهرة الخليج  |   6 يناير 2020

ميرا عبد ربه

لتأمين كل العناصر الغذائية التي يحتاج إليها الجسم بشكل يومي، من البديهي تناول أطعمة وأغذية منوعة. ولكن اليوم مع تطور صناعات الأدوية بات هناك في الإمكان الحصول على المغذيات من خلال حبة دواء. ولكن، هل فعلاً يحتاج الجسم إلى هذه المكملات؟

في الحقيقة يحتاج جسم المرأة إلى عدد من المكملات الغذائية، خصوصاً في مراحل معينة من حياتها. ومن أهم المكملات التي يجب على المرأة عدم التخلي عنها نذكر ما يلي:

 الكالسيوم

يعتبر الكالسيوم من المعادن الأساسية لصحة العظام، وهو أساسي للمرأة في كل مراحل حياتها. على الرغم من احتواء الحليب والأجبان والألبان على هذا المعدن، ولكن في الكثير من الأحيان لا تقوم المرأة بتناول ما يكفي للحصول على كمية الكالسيوم، التي تحتاج إليها من هذا المعدن. لذا تناول المكملات التي تحتوي على الكالسيوم أمر مهم جداً للمرأة، خصوصاً خلال فترة الحمل والرضاعة وبعد سن الأربعين، وذلك للوقاية من مرض هشاشة العظام.

فيتامين «د»

تعاني المرأة في العالم العربي نقصاً في فيتامين «د»، على الرغم من وجود الشمس في أغلبية أشهر السنة ضمن الأرجاء، والتي تعتبر مصدراً رئيسياً لهذا الفيتامين. ولكن المرأة لا تتعرض كثيراً لهذه الأشعة إما بسبب اللباس الخاص بها أو بسبب الحر الشديد. كما أن المصادر الغذائية لفيتامين «د» محدودة جداً، وهي تتمثل في البيض والفطر وسمك السالمون. تناول فيتامين «د» على شكل مكملات، أمر لا بد منه لتحسين امتصاص الكالسيوم بالجسم،.

أوميغا 3

هي نوع من الدهون الصحية التي يجب الحصول عليها من الوجبات الغذائية، لأن الجسم لا يستطيع تصنيعها، هذه الدهون مهمة جداً للوقاية من أمراض القلب والشرايين وتخفيض ارتفاع الكوليسترول في الدم والحماية من الالتهابات، ولأن من الصعب تناولها بشكل يومي، تنصح المرأة بالقيام بتناول المكملات التي تحتوي على هذه الدهون الصحية المفيدة للجسم.

الحديد

هذا المعدن مهم لكل فتاة تعاني غزارة الدورة الشهرية، ولكل النساء الحوامل والمرضعات، وذلك لتجنب الإصابة بفقر الدم الحاد نتيجة نقص الحديد. فقر الدم هو من إحدى المشاكل الصحية المزعجة والتي تسبب الخمول والتعب وصعوبة في التنفس.  يجب التركيز أيضاً على الأطعمة التي تحتوي عليه كاللحوم الحمراء، الخضار الورقية، الفواكه المجففة والبذور.

حمض الفوليك

يسمى أيضاً فيتامين B9 وهو نوع من الفيتامينات التي يجب على المرأة، التي تخطط للحمل أو المرأة الحامل، تناوله بشكل يومي. هذا النوع من الفيتامينات يساعد على حماية الجنين من التشوهات الخلقية، ويساعد على الوقاية أيضاً من فقر الدم، لأن هذا الفيتامين يساعد على تكوين خلايا الدم الحمراء الصحية.

الماغنيزيوم

هو أيضاً من بين أنواع المعادن الضرورية لصحة المرأة، لأنه يسهم في التخفيف من الشد العضلي ويحمي صحة القلب ويؤمن وقاية أكبر لصحة العظام. كما أن تناول مكملات الماغنيزيوم يخفف من الشعور بالتوتر والأرق.

البروبيوتيك

هي البكتيريا الجيدة المفيدة جداً لصحة الجسم، وهي ضرورية للمرأة لأنها تساعدها على الوقاية من مشاكل الجهاز الهضمي، كالنفخة والإمساك وصعوبة هضم الطعام. تناول مكملات البروبيوتيك يقوي عمل الجهاز المناعي أيضاً.

ماذا عن زيادة الوزن

بسبب تناول المكملات؟

من أكثر الأسئلة شيوعاً عندما تتناول المكملات الغذائية هي إذا ما كانت هذه المكملات تسبب زيادة في الوزن. ولكن ما على كل امرأة معرفته أنه لا يمكن لأي نوع من المكملات الغذائية أن يزيد من الوزن وأن يسبب تجمع الدهون في الجسم. كما أن تناولها لا يسبب زيادة الشهية على المأكولات. المكملات الغذائية تساعد فقط على الوقاية من بعض المشاكل الصحية التي قد تصيب المرأة. كما يُنصح بعدم تناول المكملات الغذائية بطريقة عشوائية، بل يفضل استشارة الطبيب حول نوع المكملات الأفضل التي يجب تناولها، وأيضاً تحديد الجرعة التي يحتاج إليها الجسم من هذه المكملات.